قلعة داعش المحصنة تتحول إلى مهزلة

6

أخبار ليبيا24

كبيرة كانت صدمة متابعي صفحات داعش ومناصري التنظيم الإرهابي عندما وجدوا على غلاف مجلتهم النبأ صورة زعيمهم ومثالهم الأعلى أبوبكر البغدادي محاطا براقصات وشعارات إباحية ساخنة.

ونشر القراصنة الذين اخترقوا موقع مجلة النبأ الإرهابية صور الزعيم مستهزئين به وقائلين إنه يحتفل مع الراقصات وصول “دولته” إلى تصفيات كأس العالم.

وراء هذا الفعل الإبداعي الممكن اعتباره إجرامي إذ أن القرصنة ممنوعة ومدانة بالقانون مجموعة قراصنة شباب من العراق كرسوا وقتهم ومهاراتهم التكنولوجية للقاء داعش في ساحته الإعلامية وتلقينه درسا يصعب على القادة والعناصر والمناصرين والمتابعين استيعابه.

وتمكنت المجموعة التي تحمل تسمية “داعشغرام” من اختراق موقع مجلة “النبأ” الإسبوعية التابعة للتنظيم، ووزعت في الإنترنت نسخة منها يحمل غلافها صورة البغدادي محاطا بالراقصات تحت عنوان “الخليفة يحتفل بتأهل فريق الدولة الإسلامية إلى الدور الـ16 لكأس العالم”.

وأكدت المجموعة على حسابها في “تويتر” أن هذه الاستراتيجية قد أتت ثمارها، حيث يفقد عناصر التنظيم أكثر فأكثر ثقتهم بوسائل دعايته، بينما دعت قيادة تنظيم داعش مؤيديه بعدم تداول المنشورات الصادرة عن “النبأ” ما لم يكونوا على كامل اليقين بأصليتها.

وأفادت مجموعة “داعشغرام” إنه تم استهداف 120 مجموعة لداعش، كل منها يحتوي على حوالي 150 عضواً، حيث تم استخدام عشرات الحسابات الخاصة لمهاجمة التنظيم، فيما نشرت محتوى مزيفا أكثر من 500 مرة، وقد تم مشاركة هذا المحتوى مرات عدة من قبل أنصار التنظيم.

وأكدت المجموعة العراقية أن عملياتها ضد داعش مستمرة من أجل إرباك التنظيم، فبمجرد إدراكهم أنهم قد تعرضوا لهجوم معلوماتي، اعتقد العديد من أعضاء التنظيم ممن نقروا على روابط القراصنة أن أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم مصابة بفيروس.

ومنذ أن بدأت عملياتها منذ 12 شهرا، اخترقت “داعشغرام” حسابات داعش ونشرت معلومات خاطئة، فيما دفعت هذه المعلومات المتعاطفين مع التنظيم إلى رفض التعامل مع أعضاء حقيقيين في داعش، خشية أن يكونوا مزيفين مما ساهم في بلبلة داخل التنظيم وبين صفوف أعضائه، ووقف نشاطات التنظيم بشكل كبير في استقطاب أعضاء جدد.

مقالات ذات صلة