مسؤول بصحة الوفاق يحذر من تسبب الأدوية المستوردة عبر القطاع الخاص بمرض السرطان

23

أخبار ليبيا 24-خاص

قال المسؤول الإداري بلجنة وزارة الصحة الخاصة بالأورام بالمملكة الأردنية الهاشمية والتابعة لحكومة الوفاق الوطني عبد الرؤوف فراره أن الأدوية التي يتم توريدها من قبل القطاع الخاص ذات الجودة الرديئة وغير المطابقة للمواصفات القياسية من ضمن الأسباب المؤدية إلى انتشار مرض السرطان في ليبيا.

وأوضح فراره في تصريحات لأخبار ليبيا 24 ـ أن تلك الأدوية تورد عبر البر بدون شحنات تحمل مستوعبات للتبريد على عكس الأدوية التي تستوردها الدولة الليبية من شركات معروفة عالمياً.

وحذر أيضا من الأغذية الموردة والمنتهية الصلاحية ومن التلوث البيئي من القمامة التي يتم حرقها وأدخنة الإطارات المحروقة ومخلفات أدخنة الحرب.

واستطرد “كل ذلك يعد سبباً رئيسياً في الزيادة المطردة في أعداد مرضى السرطان ،وأكد فراره أن هذا الأمر يحتاج إلى دراسة من كل أجهزة الدولة ،وعبر فراره عن استعداد اللجنة لتقديم أي دعم من معلومات وإحصائيات وحسب كل مدينة لمساعدة متخذي القرارات للوقوف على أسباب ازدياد انتشار مرض السرطان في ليبيا”.

كما نوه المسؤول الإداري بلجنة وزارة الصحة الخاصة بالأورام بالمملكة الأردنية الهاشمية والتابعة لحكومة الوفاق الوطني عبد الرؤوف فراره أن علاج مرضى الأورام في المملكة الأردنية بدأ في يناير من العام الماضي حيث كان هناك عدد 12 طفلاً يعانون من أمراض السرطان ويتلقون العلاج في مراكز لعلاج للسرطان.

وشدد على العدد في بدأ في التزايد إلى أن وصل حتى تاريخ 14 أغسطس 2018 م إلى 2785 مريض أورام تلقوا العلاج في المراكز الطبية المتخصصة في الأردن.

مقالات ذات صلة