وفداً من قبائل المنطقة الشرقية يلتقي السراج في طرابلس…ما سبب الزيارة؟

9

أخبار ليبيا 24 – خاص

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج الأربعاء في مقر المجلس في العاصمة طرابلس، وفداً من قبائل المنطقة الشرقية برئاسة الشيخ إدريس يحي، شيخ قبيلة البراعصة وعضو المجلس الأعلى لمشايخ ليبيا.

وقال أعضاء الوفد الذي ضم عدداً كبيراً من الشيوخ والأعيان والوجهاء ومسؤولين بالبلديات إن جهدهم ينصب على تحقيق المصالحة الوطنية والتأكيد على وحدة تراب الوطن، وضرورة توحيد مؤسسات الدولة المالية والاقتصادية والعسكرية.

وأبدى رئيس وأعضاء الوفد تقديرهم لما يبذله رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق من جهد من أجل تحقيق توافق بين الليبيين، ودعمهم لما يتخذه من إجراءات لإخراج البلاد من الأزمة الراهنة.

وعرض الوفد خلال الاجتماع عدد من المطالب تتعلق إحداها بمشكلة وصول الأعلاف بطريقة منتظمة إلى مناطقهم، وطالبوا بتولي الشركة العامة للمطاحن هذه المهمة كما عرضوا أيضا ما يواجهه قطاع الصحة والإمداد الطبي من مختنقات.

من جانبه قال السراج “إن الوطن يحتاج في هذا الظرف الاستثنائي إلى مثل هذا التوجه البناء لتحقيق المصالحة الوطنية، لتمضي البلاد بجهد جميع أبناءها نحو بناء الدولة الديمقراطية المدنية”.

وأضاف رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قائلاً “بأنه كان ولا يزال منفتحًا على كل المبادرات التي تستهدف جمع الشمل”.

وأشار السراج خلال اللقاء إلى آخر تطورات الوضع السياسي، وما نتج عن الخلاف السياسي من انقسام في المؤسسات السيادية، وما سببه ذلك من آثار سلبية على حياة المواطن، مؤكدًا سعيه المتواصل لإيجاد حلول للمختنقات في جميع مناطق ليبيا دون استثناء بعدل وتوازن ووفقا للمتاح من إمكانيات.

وأصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق تعليماته الفورية لحل مشكلة الأعلاف بشكل سريع، مشيراً إلى خصوصية المنطقة الشرقية في هذا الجانب حيث يتواجد بها ما يقارب السبعين بالمئة من مربي المواشي .

وبالنسبة للصحة أوضح السراج بأنه تمت إحالة مخصصات الصحة لجميع المناطق، مؤكدًا أن الأدوية والمستلزمات الطبية ستصل إلى الجميع خلال الأيام القليلة المقبلة.

AfterPost
مقالات ذات صلة