هجرس: مستمرون في منع تهريب الوقود إلى تونس… ولن نتهاون مع أي مهرب

13

أخبار ليبيا24- خاص

قال رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز ميلاد هجرس لن نترك رزقنا و خيراتنا و لن نفرط فيها وكل أعضاء اللجنة والأجهزة الأمنية المرابطة على المنفذين مصرين على استمرارهم في عملهم ومكافحة عمليات التهريب عبر المنفذين الحدوديين رأس أجدير و وازن .

وأضاف هجرس في تصريح خاص لـ”أخبار ليبيا24″ أن تصعيد الاحتجاجات وإقفال الطريق الرابط بين رأس أجدير و بن قردان ومضايقة المسافرين الليبيين والاعتداء على ممتلكاتهم يؤكد أننا استطعنا الحد من عمليات تهريب قوت الليبيين.

وأوضح رئيس اللجنة أنه بمنع عمليات التهريب تمكنوا من قفل منافذ لإمدادات مهربة بقيمة 3 مليار دولار سنويا حسب ما صرح به وزير الاقتصاد التونسي الفترة الماضي.

وعن تواصل الجهات الرسمية التونسية معهم قال هجرس “استلمنا اتصالات مكثفة من الجانب التونسي ورفضناها لأنها من اختصاص وزارة الخارجية الليبية ، كما وصلتنا عدة مساومات و مغريات من عدة أطراف محلية و دولية ومبالغ بملايين الدولارات لشراء ذممنا”.

وأكد رئيس اللجنة أن “خضوعنا سيكسبها المليارات من الدولارات في عمليات التهريب التي يسعون للقضاء على لجنتنا حتى يستمر نهبهم لخيرات و قوت الليبيين”.

ولفت هجرس إلى أن هذه أول لجنة يتم تشكيلها منذ 8 سنوات وتعمل بجد وإخلاص ولن تتهاون مع أي مهرب، وسننجح فنحن نحظى بمساندة شعبية كبيرة من الشعب الليبي له دور كبير في استمرارنا رغم انعدام الإمكانيات

يشار إلى أن الأوضاع في المنطقة تأزمت بعد منع محتجين من بن قردان المسافرين الليبيين من المرور إلى المعبر وتنظيم مظاهرة باسم “سيب نسيب” بهدف الضغط على السلطات الليبية، حيث يعيش أهالي “بن قردان” على التجارة بين البلدين وتهريب المحروقات والبنزين من ليبيا، وهو ما ترى السلطات الليبية أنّ نظيرتها التونسية “لم تتعامل معه بالجدية المطلوبة”.

AfterPost
مقالات ذات صلة