بماذا رد المجلس الأعلى للتصوف حول البيان المنسوب إليه بأن “النايض” لايمثل الصوفية؟

أخبار ليبيا 24 – خاص

كرّر المجلس الأعلى للتصوف عدم تدخله في الشؤون السياسية أو الحزبية أو المنافسات.ونفي المجلس صدور أي بيان عنه بشأن أي حملات انتخابيّة، أو المرشّحين، دعمًا أو طعنًا.

وذكر المجلس عبر بيان نشر على صفحته الرسمية أن كل بيان لا يُنشر على الصفحة الرّسميّة للمجلس فهو مزوّر غير صحيح، نافيًا إصدار أي بيان يوم الأربعاء يستنكر فيه تصريحات السفير الليبي السابق لدى الإمارات عارف النايض بخصوص الانتخابات.

واعتبر المجلس البيان المنسوب إليه والذي تناقلته حسابات موالية لجماعة الإخوان المسلمين والجماعة الليبية المقاتلة على مواقع التواصل الاجتماعي، بأنه غير صحيح ولم يصدر عنه مطلقًا وأنه مزور.

وكان المجلس استنكر في مارس الماضي الزج باسمه في الاجتماعات المشبوهة التي ينظمها القيادي في جماعة الإخوان علي الصلابي وجماعته في مدينة اسطنبول التركية.

وقال المجلس في بيان صادر عنه: إنه بكافة زواياه وأتباعه يعملون بمنأى عن الشؤون السياسية أو التكتلات والصراعات، معبرا عن رفضه لأي كلام صادر باسمه دون تخويل من قِبل مجلس الإدارة.

يشار إلى أن نشطاء وصحفات التواصل الاجتماعي تناقلت بينًا مزورًا جاء فيه أن السفير الليبي السابق لدى الإمارات عارف النايض لا يمثل التصوف في ليبيا مطلقا فقد طُرد من المجلس ومن رابطة علماء ليبيا عام 2014، وأن الصوفية لن يصوتوا لشخص أسهم في تدمير ليبيا وارتهانها للإمارات، ولكونه تتلمذ بمدارس الفاتيكان إضافة بأنه مجهز من قبل مخابرات أجنبية.

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.