الغرياني: جهات تابعة لوفاق الداخلية تقوم بقتل واغتيال بعض الشخصيات في طرابلس

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد المفتي المعزول، الصادق الغرياني، انتشار القتل والاغتيالات وتطويق الأحياء في العاصمة طرابلس من قبل جماعات تتبع وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق .

وقال الغرياني – في لقاء تليفزيوني الأربعاء عبر قناة التناصح القريبة من الجماعة الليبية المقاتلة – أصبحت ظاهرة في طرابلس أن الجماعات التي تتظاهر بالسلفية وبالحرص على الدين لا يبالون ولا يتكلمون عن الذين يأتون إلى منطقة ما ويطوقونها من حين إلى آخر، وكأنه لا يوجد حكومة ولا وزير داخلية ولا وزير عدل، وكأننا في غابة، وكل من يخطر بباله شيء ينفذه “.

وأوضح أن هناك ظلم واضطهاد وإذلال واقع على ناس، وضياع للحقوق والناس لا يجدون سيولة في المصارف، معلنًا بذلك الحرب على الحكومة في طرابلس والأجهزة الأمنية فيها.

وفي حين يتهم المفتي المعزول حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج في طرابلس بالضعف وعدم قدرتها على أداء مهامها، وجه نشطاء في العاصمة الاتهامات إلى الجماعات الإسلامية بتنفيذ عدد من الجرائم والاغتيالات.

وتجدر الإشارة إلى أن الأوضاع الأمنية تشهد تردي واضح في الأوضاع الأمنية والاقتصادية منذ سنوات، وهو الأمر الذي دأب أعضاء المجلس الرئاسي وحكومته “الوفاق” على نفيه.

وكان رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج أجرى تعديلا وزاريا محدودا في السابع عشر من فبراير الماضي من هذا العام عين بموجبه عبد السلام عاشور وزيرا للداخلية، بدلا من سلفه عقيد العارف الخوجة.

وتولى عاشور، وهو عقيد سابق في جهاز الأمن، إدارة البحث الجنائي في مدينة الزاوية عام 2003، قبل أن ينضم إلى لجنة إعادة تنظيم جهاز المباحث العامة سنة 2013، ثم تولى لاحقا منصب وكيل وزارة الداخلية ورئيس هيئة السلامة الوطنية خلال العام الماضي.

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.