لا تساهل ولا رحمة في عقاب كل من يساند داعش

أخبار ليبيا24
مهما برع الداعشي في تخطيط عملياته الدموية وتنفيذها, لن يستطيع تحقيق أهداف تنظيمه الإرهابي دون مساعدة أو مساندة, ولذلك كل من يتعاطف مع قضية داعش ويتعاون مع عناصره الإرهابية ويروج فكره المتشدد سوف يلاحق ويقبض عليه ويعاقب بشدة عقاب الإرهابي المرتكب للجريمة, فلا أعذار لمن باع ضميره ولا تساهل في تطبيق القانون على كل من ساند داعش وروج لإرهابه.

وتعتبر الزوجة الداعشية من أخطر المتعاونين, إذ تأثيرها يطغى على العائلة بأكملها ويصبح الأولاد مشبعين بفكر داعش ومجندين لنجاح إرهابه.

وفي هذا السياق أوقفت السلطات الألمانية زوجة التونسي سيف الله هـ المتهم بتصنيع قنبلة بيولوجية بمادة الريسين شديدة السمية في منزله بمدينة كولونيا بتهمة مساعدة زوجها أكثر من مرة على شراء مواد لتصنيع قنبلة بيولوجية، ودعمه في محاولتي سفره إلى سوريا.

وقد وجد المحققون أنه تم شراء مطحنة قهوة كهربائية عبر حساب باسم الزوجة على موقع متجر أمازون الشهير ويعتقد المحققون أن المطحنة استخدمت في صنع سم الريسين، وأن الزوجة وضعت حسابها بموقع أمازون تحت تصرف زوجها وسددت القيمة.

وأكد المحققون أنه عندما كان زوجها يبحث عن معدات للتفجير من بولونيا أجرت هي اتصالات مع التجار.

وفي أول استجواب لها نفت الزوجة واسمها ياسمين هـ. علمها بأي تخطيط للاعتداء المفترض، وقد اعتبرت السلطات الزوجة لفترة من الراديكاليين، وهي أم لستة أولاد ويقال إنها في الماضي سعت للتواصل مع إسلاميين.

وتعرفت على زوجها الحالي سيف الله ذو 30 عاما عبر فيسبوك، والتقته لأول مرة في أكتوبر 2015، وتزوجته مباشرة، حسب ما ذكرت هي بنفسها.

وتقول المصادر إن قوات الأمن الألمانية اكتشفت عند القبض عليه أن بحوزته أكثر من 3000 من بذور الريسين ونحو 84 مليغرام من سم الريسين، وأنه استعان لإعداد المادة بإرشادات نشرها تنظيم داعش الإرهابي في الإنترنت.

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.