هجوم مسلح على حقل الشرارة النفطي واختطاف موظفين

أخبار ليبيا 24

قالت المؤسسة الوطنية للنفط أن مجموعة مسلحة مجهولة الهوية اقتحمت المحطة رقم 186 في حقل الشرارة التابع لشركة أكاكوس، صباح اليوم، واختطفت أربعة موظفين ثم أطلقت سراح اثنين منهم.

في حين قالت مصادر متطابقة أن الهجوم تم بأربعة سيارات وأن المختطفين الأربعة هم  3 ليبين وواحد أجنبي روماني الجنسية.

وأوضحت المؤسسة الوطنية للنفط أن الهجوم تم عند الساعة 06:30 صباحاً، مبينة أن مجلس إدارتها يراقب  التطورات عن كثب مع إدارة شركة أكاكوس وعلى تواصل مع السلطات المختصة في الوقت الحالي لحل هذه المشكلة وضمان سلامة الموظفين.

وشددت أنها أصدرت تعليمات إلى رئيس لجنة إدارة الشركة ومدير عام العمليات للتواجد في الموقع.

في حين قامت شركة أكاكوس وكإجراء احترازي بإغلاق آبار النفط في المناطق المجاورة وإجلاء جميع العمال الآخرين.

ومن المتوقع أن تبلغ خسائر الإنتاج 160 ألف برميل في اليوم.

وأفادت وسائل اعلامية أن المُهندسين الأجانب العاملين في حقل الشرارة النفطي غادروا مدينة أوباري بعد ساعات فقط من الهجوم على الحقل.

ومن المرجح أن المهندسين قد توجهوا إلى طرابلس استعداداً لمُغادرة البلاد بعد حادثة الاختطاف التي وقعت بمكان عملهم صباح اليوم.

وبدأت قوة حماية حقل الشرارة بالتعاون مع الغرفة الأمنية أوباري في تمشيط المنطقة بحثاً عن أي أثر للخاطفين.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة أكاكوس (شركة ريبسول سابقاً) هي مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط، ومجوعة شركات توتال وريبسول وشتات أويل و “أو. أم. في”.

 

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.