العقول المدبرة لداعش ضليعة بالشر وخبيرة بالإرهاب

أخبار ليبيا24

بينما يعيش تنظيم داعش الإرهابي مرحلة احتضار مذل, تنتقل الأنظار إلى الملاجئ المحتملة لعناصره الهاربة والفلول المختبئة, فتتأهب البلدان المجاورة لبؤر التوتر وتستعد لمواجهة خطر التنظيم وإفشال جميع مخططاته ومحاولاته اليائسة.

فقد غير التنظيم المنهزم إستراتجيته وأصبح في حالة نضال للبقاء وتثبيت الوجود فباتت عقول التنظيم المدبرة والضليعة بالشر تخطط لمرحلة ما بعد الهزيمة المذلة فركزوا على إنشاء خلايا نائمة وعلى تجنيد عناصر جديدة حتى من الأطفال والنساء.

وألقت قوات مكافحة الإرهاب التركية القبض على 4 سوريين، بينهم امرأة، في مدينة زونجولداك في الشمال لارتباطهم بتنظيم داعش الإرهابي في إطار حملات مستمرة تقوم بها قوات الأمن التركية على خلايا التنظيم في أنحاء البلاد.

وقالت مصادر أمنية إن قوات مكافحة الإرهاب في زونجولداك نفذت عملية، فجر السبت 7 يوليو، للقبض على مشتبه فيهم يحملون الجنسية السورية يعملون لمصلحة التنظيم الإرهابي وذلك بناء على أوامر النيابة العامة، حيث داهمت القوات منزلاً في مركز الولاية الواقعة غرب البحر الأسود في شمال تركيا، وألقت القبض على 4 مشتبه بهم، بينهم امرأة.

وأشارت المصادر إلى أن قوات مكافحة الإرهاب المشاركة في العملية الأمنية صادرت كمية مستلزمات وأجهزة اتصال عائدة للمتهمين الأربعة.

وفي عملية أخرى، ألقت قوات مكافحة الإرهاب في ولاية يالوفا شمال غربي تركيا القبض على 11 شخصاً، بينهم أجنبيان، للاشتباه في انتمائهم لتنظيم داعش الإرهابي.

وقالت مصادر أمنية إن فرق مكافحة الإرهاب نفذت عملية للقبض على المشتبه بهم، على خلفية ادعاءات حول مشاركتهم في اجتماعات لخلايا تنظيم داعش الإرهابي وتجنيد مقاتلين للانضمام إلى التنظيم الإرهابي.

وأضافت المصادر أن الأشخاص المذكورين يشتبه بإيوائهم لأجانب على علاقة بالتنظيم الإرهابي، مشيرة إلى أنه تم خلال العملية القبض على 11 شخصاً مشتبهاً بهم، بينهم أذربيجاني ومصري، كما تم ضبط العديد من المواد الرقمية ووثائق تنظيمية ولافتات، وبدأت الجهات المختصة بتحقيق متعدد الجوانب حول المشتبه بهم الذين تم توقيفهم.

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.