الأحوال المدنية ترد على تصريح “محمود جبريل” حول وجود تزوير في الأرقام الوطنية

12

أخبار ليبيا24

أعربت مصلحة الأحوال المدنية الليبية عن أسفها لمحاولة تشويه المصلحة وموظفيها من خلال تصريحات إعلامية بهدف تعكير الجو العام وزيادة حدة التوتر والانقسام.

واوضحت المصلحة في بيان لها تحصلت أخبار ليبيا24 على نسخة منه أنه منذ تأسيسها أثبتت للجميع أن جل موظفيها من مهندسين ورجال شرطة وضباط مباحث السجل المدني لهم من الخبرة والدراية والوطنية الكفاءة والقدرة على إحباط أية محاولة تلاعب أو تزوير من ضعاف النفوس وكان مصير من حاول ذلك أن طالته يد العدالة.

وأشارت المصلحة إلى أن الحديث عن عمليات تزوير الأرقام الوطنية بالملايين غير صحيح و نعتقد أن الواجب الوطني والأخلاقي القانوني يحتم على هؤلاء تقديم ما لديهم من مزاعم على حالات التزوير للجهات المختصة.

وتابعت مصلحة الأحوال المدنية أنه لا يخفى على الجميع الصعوبات والتحديات التي يعيشها الوطن ومؤسسات الدولة ومع هذا فإن المصلحة قائمة بدورها كاملاً بإطلاق مشاريع لتطوير أعمالها لضمان وتأمين قاعدة بيانات الرقم الوطني والسجل المدني وذلك بأيد ليبية وطنية من قانونيين ومهندسين .

ودعت المصلحة الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم كاملة وأن لا يتم إطلاق التهم جزافاً مؤكدة أن الهوية والجنسية الليبية وقاعدة بيانات السجل المدني والرقم الوطني الورقي والإلكتروني في أيد وطنية أمينة.

يشار إلى أن رئيس تحالف القوى الوطنية، محمود جبريل، صرح أن هناك «تزويرًا واسع النطاق يتعلق بالرقم الوطني في البلاد»، مشيرًا إلى أن ذلك ربما يعرض نزاهة الانتخابات التي قد تجرى أواخر العام الحالي للخطر.

AfterPost
مقالات ذات صلة