لكل محاولة يائسة لداعش ردا أمنيا لا يرحم

10

أخبار ليبيا24

هزم داعش في العراق ودحر عن أرضه وحررت المعاقل التي جعلها التنظيم الإرهابي موطأ شره وإجرامه, ولكن رغم النجاحات الأمنية والعسكرية يقول المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني الحكومي، العميد يحيى رسول إن “الوضع الأمني في كركوك مستتب وهناك أمن وأمان، لكن في ذات الوقت توجد بعض الخلايا والبؤر الإرهابية التي تحتاج وقت للقضاء عليها”.

وأضاف: “منذ أيام تجري عمليات تحرير مستمرة في مناطق جنوب كركوك وكذلك سلسلة جبال حمرين ومكحول من أجل إنهاء خلايا تنظيم داعش.

تنشط مفارز تنظيم داعش منذ مايو الماضي 2018 على أطراف محافظة كركوك، وقامت بعمليات خطف وقتل للمدنيين، بالإضافة إلى هجمات عشوائية أدت فيما بعد إلى إرباك الوضع الأمني في المحافظة.

وأشار الضابط إلى معلومات استخباراتية تفيد أن داعش حدد الأماكن التي يُريد استهدافها، وهي المناطق الحيوية التي تكتظ بالمدنيين.

وهناك شهادات من مواطنين تتحدث عن مشاهدتهم لنشاط عناصر تنظيم داعش في مناطق أطراف كركوك ليلاً، وبعض الأحيان في النهار.

فقد ظهرت من جديد السيطرات الوهمية التي عمل تنظيم داعش على نصبها حيث أن مسلحين أوقفوا عائلة مكونة من 8 أشخاص ليلة الخميس وعزلوا النساء عن الرجال وكذلك الأطفال، ثم قتلوا الرجال فيما تركوا النساء والأطفال على الطريق.

وردا على أعمال داعش الهمجية ضد المدنيين العزل, ألقت القوات العراقية القبض على ستة من متزعمي تنظيم داعش الإرهابي في محافظة ديالى.

وفي يوم 6 يونيو قال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ديالى صادق الحسيني: “إن قيادة عمليات ديالى بالتنسيق مع شرطة المحافظة واستخبارات ومكافحة الإرهاب نجحت بتنفيذ سلسلة عمليات نوعية في مناطق متفرقة من المحافظة أسفرت عن اعتقال ستة من قيادات داعش المهمة”.

وأشار الحسيني إلى أن هذه العمليات جرت وفق معلومات استخبارية دقيقة، وكانت الأجهزة الأمنية في ديالى ألقت القبض مؤخرا على عدد من متزعمي التنظيم التكفيري خلال عمليات نوعية داخل المحافظة.

مقالات ذات صلة