الأغا: تسليم موانئ النفط للحكومة المؤقتة قلب الطاولة على الكبير وحكومة الوفاق

أخبار ليبيا 24

كشف رئيس لجنة السيولة في مصرف ليبيا المركزي البيضاء رمزي الأغا أن تسليم الموانئ النفطية للحكومة الليبية المؤقتة أفسد مخطط محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس الصديق الكبير ومجلس رئاسة حكومة الوفاق للتلاعب بالمال العام للدولة .

وأوضح الأغا – بحسب ما دونه على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي – أن الكبير ومجلس رئاسة حكومة الوفاق كانوا يخططون للعبث بمبلغ وقدره ثمانين مليار دولار للخطة المزعومة التي أطلقوها من أجل إصلاح الوضع الاقتصادي، بحسب زعمهم .

يشار إلى أن محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس الصديق الكبير وعدد من أعضاء مجلس رئاسة حكومة الوفاق في تونس في الخامس من يونيو الماضي اتفقوا على حزمة إجراءات لإصلاح منظومة الاقتصاد الليبي، وزيادة مخصصات الأسر السنوية من الصرف الأجنبي، وإعادة تفعيل قرار دفع علاوة الأسرة والأبناء .

وأوضح رئيس لجنة السيولة في مصرف ليبيا المركزي البيضاء أن الاجتماع كان مع تجار العملة ودواعش المال العام المسيطرين على قوت الشعب .

ونوه الأغا إلى أن سيطرة القوات المسلحة على الموانئ النفطية وتسليمها إلى الجهات الشرعية حال دون تنفيذ ذلك وقلب الطاولة عليهم .

وكان محافظ مصرف ليبيا المركزي طرابلس الصديق الكبير وممثل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فتحي المجبري وأعضاء من ديوان المحاسبة بطرابلس، قد اجتمعوا مطلع يوليو الماضي وذلك تحتَ رعايةٍ أمريكية.

وأعلن نائبُ رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فتحي المجبري، عن التوصل لحزمة من الإصلاحات الاقتصادية التي وصفها بـ”الصعبة” مع محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس، الصديق الكبير.

وخلصَ «اجتماع تونس»، بين محافظ مصرف ليبيا المركزي ونائبي المجلس الرئاسي أحمد معيتيق وفتحي المجبري، إلى مَجموعةٍ منْ التوصيات أبرزها:

1– رفع الدعم عن المحروقات في مقابل دفع علاوة العائلة والأبناء.
2- زيادة مخصصات أرباب الأسر من 500 دولار إلى 1000 دولار تقريبًا لكل فرد.
3- تغيير سعر الصرف الأجنبي المتاح للاستيراد والعلاج والذي سوف يكون متاح للكل، والذي ممكن أن يكون ما بين 3.5 إلى 4 دينار للدولار الواحد.

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.