القيادة العامة تنوي تقصي الحقائق بشأن مصادر تمويل الجماعات الإرهابية

6

أخبار ليبيا 24

قال الناطق باسم القائد العام والقوات المسلحة العربية الليبية العميد أحمد المسماري إن القيادة العامة للجيش الليبي أصدرت قرارا بتشكيل لجنة تقصي الحقائق بشأن مصادر تمويل الجماعات الإرهابية.

وأكد المسماري  في المؤتمر الصحفي الأسبوعي له مساء أمس الأربعاء  أن أموال النفط الليبي تحولت إلى دعم الإرهاب عبر مصرف ليبيا المركزي.

وأضاف العميد المسماري أن القيادة العامة تسعى إلى تجفيف منابع تمويل الإرهابيين وتحقيق العدالة في توزيع الثروة وتوفير الدعم المالي للقوات المسلحة العربية الليبية التي ضحت في أكثر من مرة لتحرير الموانئ.

وبشأن اتفاق باريس الماضي أكد العميد أحمد المسماري التزام القيادة العامة بمخرجات الاجتماع ودعمها للعملية السياسية حتى إجراء الانتخابات.

وشدد الناطق باسم القائد العام والقوات المسلحة العربية الليبية العميد أحمد المسماري على أن القيادة العامة لن تعترض على الاتفاقيات النفطية مع الشركات العالمية، وستنفذ قرارات النواب وفي مقدمتها تعيين محمد الشكري محافظاً للمصرف المركزي.

وسبق للناطق باسم القيادة العامة العميد أحمد المسماري أن نقل عن القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر قراره تسليم المنشآت النفطية الموجودة تحت سيطرة القوات المسلحة إلي المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للحكومة المؤقتة برئاسة فرج سعيد الحاسي .

وطالب المسماري إلى أن “يتم احتساب القوات المسلحة كإقليم رابع للتسليح والتدريب والتطوير.

وأضاف أنهم لم يستلموا أي مبالغ من مؤسسة النفط برئاسة صنع الله

مؤكدا أنهم كانوا يسلمون في كل مرة موانئ النفط لصنع الله دون أن يتدخلوا في عملهم أو دخول البواخر.

وتابع أن صنع الله تجاهل تضحيات رجال الجيش الوطني ولم ينتبه أن من أمن هذا المصدر هم رجال القوات المسلحة الليبية ولم ينبته لعلاج جرحاه أو توفير احتياجاته.

وقال المسماري أنهم اكتشفوا أن النفط هو مصدر تمويل الهجمات على موانئ النفط وأين يعالج جرحى هذه الجماعات من الجماعة الإسلامية المقاتلة والإخوان وكيف يقبض المرتزقة التشاديون مرتباتهم بالدولار.

مقالات ذات صلة