صالح يقنع المحتجين بفتح منفذ أمساعد بعد إغلاقه لعدة ساعات..بماذا وعدهم؟

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال رئيس قسم العلاقات العامة بمديرية أمن أمساعد الرائد أحمد الفرجاني لأخبار ليبيا 24 أنه تم فتح منفذ أمساعد البري أمام المسافرين بعد تدخل رئيس مجلس النواب عقيلة صالح وإقناعه المحتجين بالفتح مع وعد بالتواصل مع الجانب المصري لإلغاء الزيادة المفروضة على رسوم دخول المواطنين الليبيين إلى مصر .

وأوضح الفرجاني أن تدخل صالح جاء بعد تصادف سفره اليوم إلى مصر عبر المعبر.

يأتي ذلك عقب قيام محتجين من النشطاء وأهالي منطقة أمساعد الحدودية، صباح اليوم الأحد، بإغلاق المنفذ المؤدي إلى مصر احتجاجا على زيادة الرسوم المدفوعة على دخول الفرد الليبي بمبلغ 400 جنيه مصري في الدخول والخروج كذلك فرض رسوم على الشاحنات الليبية بمبلغ 2000 جنيه مصري .

كما أرجع المحتجون كل الشاحنات القادمة من مصر ومنعها من الدخول إلى الأراضي الليبية بعد إغلاقهم لعدد من الطرق المؤدية إلى الجمارك المصرية .

وكان مدير مكتب عميد بلدية أمساعد محمد عبد السلام عياد قد قال في تصريح لأخبار ليبيا 24 أن الجمارك المصرية رفعت رسوم الدخول على كل المواطنين الليبيين من 120 جنيه مصري للفرد إلى 400 جنيه مصري.

ونقل عياد عن الجانب المصري تأكيده على تنفيذ القرار اعتبارا من الثاني من يوليو القادم .

وقال أن الجانب المصري يطالب الليبيين المصحوبين بسياراتهم الخاصة بمبالغ كبيرة تصل إلى أكثر من 30 ألف جنيه مصري حسب موديل السيارة كضمان على أن يخصم جزء من هذا المبلغ بعد رجوع المواطن الليبي بسيارته>

وأكد عياد إنهم في انتظار اجتماع قادم يجمع إدارة الجمارك الليبية بمنفذ أمساعد وبلدية أمساعد لفرض مبلغ على دخول السيارات المصرية والمواطنين المصريين.

الجدير بالذكر أن هناك اتفاقية سابقة وقعت بين الجانب الليبي والمصري في العام 2015 وبناء عليها يسمح بدخول 100 مواطن ليبي يومياً من الفئة العمرية بين 18 سنة حتى عمر الستين، ثم خفض العمر إلى 45 عاماً.

وبحسب الاتفاقية فيسمح لكبار السن والنساء الدخول دون شروط باستثناء دفع المبلغ الذي تم زيادته من 120 جنيه مصري إلى 400 جنيه مصري .

 

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.