مقتل عصب داعش وقطع عموده الفقري

7

أخبار ليبيا24

جاء يوم الأحد الواقع 24 يونيو بإنجاز جديد وضخم يتحقق على تنظيم داعش الإرهابي وعناصره الجبناء في العراق, فإن كانت قادة الجماعة الهمجية مختبأة كالفئران ما يمكن توقعه من عناصر صغيرة الحجم والفكر وعديمة القدرة والأخلاق.

وبينما تخوض القوات العراقية حملات أمنية استباقية لتطهير الأرض المحررة والقبض على بقايا الدواعش وإحباط مخططاتهم, أعلن مصدر عسكري عراقي بمحافظة صلاح الدين يوم الأحد، مقتل قيادي كبير في تنظيم داعش و5 من مرافقيه في قضاء الشرقاط 280 كيلومترًا شمال بغداد.

وجاء في بيان لقيادة العمليات أصدر يوم 24 يونيو أن القوات الأمنية وبعملية نوعية وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة قتلت العقـل المدبر والمخطط للتفجيرات وعمليات الخطف، ونصب السيطرات الوهمية لدى عصابات داعش الإرهابية المدعو «أبوسلام العراقي»، حيث جرى قتله وهو مختبئ في أحد الانفاق مع 5 من مرافقيه في جزيرة الشرقاط.

وأوضح المصدر، أن مقتل «أبوسلام» والملقـب بعصب الدواعش من قبل القوات الأمنية، يعد بمثابة كسر العمود الفقري للخلايا النائمة في محافظة صلاح الدين.

وفي الآونة الأخيرة, ورغم إعلان النصر على داعش في العراق, عاد التنظيم الخبيث لنشر الرعب والدمار والقتل وعدم الاستقرار من خلال عمليات خطف وقتل وتفجيرات ضد القوات الأمنية والمدنيين التي تأتي في مرحلة دقيقة يحاول فيها العراقيون استعادة أرضهم وكرامتهم ونمط حياتهم وحقهم بالعيش في أمان.

مقالات ذات صلة