حسابات مقربة من “مجلس شورى درنة” تنعى آمر المجلس

14

أخبار ليبيا 24

نعت صفحات مقربة من ما يسمى بمجلس شورى مجاهدي درنة، اليوم،  آمر المجلس عطية الشاعري وقالت إنه قتل في معارك ضد القوات المسلحة وسط المدينة.

وظهر عطية الشاعري إلى العلن لأول مرة في شهر مايو، عندما أعلن حل الشورى، وتحويل اسمه إلى “قوة حماية درنة”، بعد أيام على إطلاق الجيش الوطني عملية عسكرية لاستعادة درنة.

كما يعتبر الشاعري قليل الظهور، حيث لم تظهر له أي صورة، ولم يتحدث علناً منذ توليه منصب آمر الشورى، إلى حين خروجه في مقطع مصور يعلن حل المجلس.

ويعد الشاعري أبرز شخصية يعلن عن مقتلها منذ بداية حرب درنة، بعد أن ألقت القوات المسلحة العربية الليبية في وقت سابق القبض على المسؤول الأمني لمجلس شورى درنة، يحيى الأسطى عمر.

فيما أعلنت مصادر عسكرية استخباراتية مقتل أحد أبرز أعضاء مجلس شورى درنة المنحل محمد دنقو خلال معارك في وسط المدينة مع القوات المسلحة .

وكانت الجماعات الإرهابية قد نشرت مقطع مصور يظهر فيه القيادي ومسؤول غرفة عمليات ثوار درنة والمكلف من قبل مجلس شورى مجاهدي درنة محمد امراجع الحاج الشهير بـ «محمد دنقو» أثناء تلقيه العلاج الطبيعي في أحد مشافي مدينة درنة المستشفى القديم.

وخلال مقطع الفيديو، يظهر القيادي محمد دنقو أثناء تواجده في غرفة العلاج الطبيعي المخصصة للمصابين وهو يمر عبر ممر يسير فيه بصعوبة نتيجة الإصابة التي تعرض لها على بمنطقة الحوض والتي أدت إلى إصابته بالشلل المؤقت، وتظهر أيضا حالته الصحية السيئة.

وكان دنقو قد تعرض إلي حادث سير مروع أثناء عودته من محاور القتال مع القوات المسلحة الليبية ليلاً عبر إحدى الطرق في منطقة الظهر الحمر جنوب مدينة درنة في 2 يناير 2018، وهو ما أدى إلى إصابته بـكسور على مستوى الحوض والأرجل.

وتم إجراء عملية جراحية خاصة بزراعة وتثبيت البلاتين على فخذه الأيمن في مطلع عام 2018، وأجريت العملية الجراحية للقيادي في مجلس شورى مجاهدي درنة بداخل قسم الجراحة بالمستشفي المركزي الطبي الهريش بوسط المدينة.

AfterPost
مقالات ذات صلة