محاولات لأنصار داعش تكشف وتحبط من لاهاي إلى مصر

أخبار ليبيا24
يستخدم تنظيم داعش ما تبقى له من وسائل لحشد مناصريه وحراك المتعاطفين معه حول العالم ويستغل شبكة الإنترنت لترويج أيديولوجيته وتمجيد عملياته الإرهابية وتقديم الوعود الكاذبة لاستقطاب عناصر جديدة على أمل تعزيز صفوفة المستنزفة.

وفي يوم 19 يونيو استمعت المحكمة في الجيزة المصرية إلى شهادة 8 أعضاء من خلية داعشية عثر بحيازتهم على عدد من مخططات دموية كانوا قد أعدوها.

وأدلى المتهمون بالانتماء لتنظيم داعش باعترافات تفصيلية لمخططهم الإرهابي، وقالوا إنهم تواصلوا عبر شبكة الإنترنت بقيادات تنظيم الدولة الإسلامية المزعومة لمبايعة قائده أبوبكر البغدادي؛ لرغبتهم في تنفيذ تعليمات التنظيم.

وأفاد المتهم الرئيسي خلال التحقيق معه أنه بدأ التدرب على تصنيع العبوات الناسفة فتفقد عددًا من المواقع الإلكترونية، ومقاطع الفيديو الشارحة لكيفية تصنيع قنبلة وأعد عدة أدوات، ومواد حارقة وكيميائية وبدأ في تطبيق ما تدرب عليه حتى نجح في تصنيع عدة عبوات ناسفة تأكد من فاعليتها بعد القيام بتجربتها في أرض فضاء بكرداسة، وعندما انفجرت بدء في تصنيع غيرها لاستخدامها في مخططاتهم.

وفي هولندا اعتقل 3 أشخاص لبيعهم أسلحة إلى داعش, وأوضح الادعاء العام في لاهاي يوم 19 يونيو أنه “تم العثور على آثار من الحمض النووي للرجال الثلاثة على الأسلحة بداخل مخزن تابع لداعش في فرنسا عام 2016”.

وقال الادعاء إنه تم العثور على آثار من الحمض النووي تنتمي إلى المشتبه بهم، الذين تتراوح أعمارهم بين 26 و 53 عاماً، وعلى بعض الأسلحة وحقيبة رياضية.

وقال المحققون الفرنسيون إن “اكتشاف مخزن الأسلحة ساعد في إحباط هجوم إرهابي محتمل”. وعثرت الشرطة على أجهزة كمبيوتر، وهواتف محمولة، وسجلات من منازل المشتبه بهم.

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.