آمر عمليات عمر المختار: درنة أصبحت تحت السيطرة

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكد آمر عمليات عمر المختار القتالية اللواء سالم الرفادي، اليوم الاثنين،  أن درنة شبه كاملة أصبحت تحت سيطرة الجيش وأهالي درنة لم يتوقعوا تحريرها بهذه السرعة وبأقل خسائر.

وقال الرفادي في تصريح خاص لـ “أخبار ليبيا 24” إن ضربات الجيش كانت دقيقة ولم تصيب أي أهداف خاطئة والتنظيمات الإرهابية محاصرة في مساحة لا تتجاوز كيلو متر واحد وهم تحت المراقبة .

وأضاف أن الجيش كان مرابط على خمسة محاور والآن لديه حي المغار وقلعة شيحا التي فيها بقايا وفلول هذه التنظيمات .

وعن رموز هذه التنظيمات أكد آمر عمليات عمر المختار القتالية، مقتل المصري عمر سرور، معرفة مكان الملقب الديسكة وهو تحت المراقبة وسيقع قريبا في قبضة الجيش الوطني .

وقال إن أسرة الديسكة بكاملها من أولاده وزوجته هربت إلى أحد المدن شرق درنة والأجهزة الأمنية تراقبها وتمنعها من التحرك أو الخروج من هذه المدينة فهدفنا لم يكن يوماً ضد الأطفال والنساء والكبار في السن .

ونوه إلى أن قوات الجيش لم تصيب بيتاً بالخطأ ولم نقتل أحد بالخطأ ولا ترد على النيران بنفس النيران التي تستهدف تمركزات الجيش، مؤكدا أن حماية المواطنين والمسالمين من أولويات أهدافنا في درنة .

وأشار إلى أنه منذ يومين حاول شاب عمره 16 سنة من التنظيمات الإرهابية تفجير نفسه في سيارة مفخخة ولكنه عجز عن تنفيذ المهمة بعد سقوط أجهزة التفجير منه وتم القضاء عليه.

وأستغرب الرفادي من هذا الشاب وكم كان عمره قبل 17 فبراير وكذلك امرأة من هذه التنظيمات فجرت نفسها، مشيرا إلى أن التنظيمات الإرهابية في درنة لديها الكثير من الأطفال أمثال هذا الشاب والذي عاش وترعرع تحت هذه الأفكار الغريبة وهم يستخدمونهم في العمليات الانتحارية .

وأكد أن الإرهابيون الآن محاصرون في مساحة ضيقة جداً وأسلحتهم خفيفة وما لديهم من ذخيرة قاربت على الإنتهاء ونتوقع الكثير منهم سيسلم نفسه للجيش الوطني، داعيا كل السكان النازحين بالعودة إلى منازلهم فكل الأحياء ومدينة درنة باتت محررة .

وأضاف سمحنا بدخول الأدوية والتموين والوقود والغاز إلى درنة والحياة بدأت تعود تدريجياً وطبيعياً،  مشيرا إلى أم رجال الكهرباء يعملون الآن داخل درنة وهي مضاءة بالكامل ومنعنا طرح الأحمال عن المدينة ومحطة درنة البخارية قريباً ستدخل إلى العمل.

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.