في يوم واحد.. “شورى درنة” يفقد 28 من مقاتليه أغلبهم أجانب

5

 

أخبار ليبيا 24-خاص

قالت مصادر عسكرية أن أكثر من 28 مقاتلي ما يسمى بمجلس شورى مجاهدي درنة  قتلوا اليوم الثلاثاء خلال معركة درنة.

ودحضت المصادر رواية المجلس عن عدد قتلاه والتي قالت إنهم 5 فقط، وأكدت أن أغلب القتلى الـ28 من الأجانب.

وأوضحت أن مجلس شورى درنة يتكتم على قتلاه من الأجانب ولا يعلن إلا عن أسماء الليبيين، منوهاً أن الجثث شوهدت منتشرة في محاور القتال .

وحقق الجيش الليبي تقدما ملحوظا في معركة درنة حيث أعلن إحكام السيطرة على محور الحيلة والقبض على 21 متطرفا بينهم 6 من جنسيات مختلفة.

وأوضحت شعبة الإعلام الحربي عبر صفحتها بموقع “فيسبوك” أن غارات سلاح الجو على الجماعات المتطرفة كانت دقيقة وأدت إلى مقتل العديد من المتطرفين في محور الحيلة كما اجبرت زملائهم على التراجع باتجاه درنة.

كما حررت وحدا الجيش الليبي مصنع الدقيق ومصنع اللدائن وشعبية الفتائح وخط عزيز ويتم تمشيط المزارع القريبة.

وأصيب اليوم 10 من أفراد الجيش بإصابات طفيفة وتم نقلهم إلى مستشفى مرتوبة الميداني قبل أن ينقلوا إلى مركز طبرق الطبي.

من جانبه أعلن المتحدث الرسمي لما يسمى بمجلس شورى مجاهدي درنة مفتل 5 من عناصره وهم أمجد العوامي وسالم الحصادي وفرج الفريطيس وفارس الشلوي وعبد الوكيل المنصوري في قصف طيران السلاح الجو الليبي التابع لرئاسة الأركان الجوية الليبية بمحور الحيلة بدرنة.

مقالات ذات صلة