موالون للقاعدة يهاجمون مطار امعيتيقة وقذائفهم تخرج طائرة ايرباص خارج الخدمة

أخبار ليبيا 24

هاجم مسلحون ينتمون لكتيبة بشير خلف الله المعروف بالبقرة والمرتبطة بتنظيم القاعدة،فجر اليوم الخميس، مطار امعيتيقة الدولى ما تسبب بأضرار لطائرة تابعة للخطوط الجوية الليبية وخروجها عن الخدمة بعد إصابتها بشظايا قذيفة.

وقد أكد مدير مكتب الإعلام بقوة الردع الخاصة أحمد سالم إصابة الطائرة والصالة مؤكداً وقوف مسلحي كتيبة بشير خلف الله المكنى بالبقرة.


وأظهرت صور  إصابة الطائرة بإصابات وثقوب على مستوى الذيل والجناح الأيسر فيما بينت صورة بقايا مقذوف صاروخي منفجر في الصالة .

كما  تسببت قذائف عناصر “البقرة” بحدوث أضرار مادية في صالة الركاب وصالة الأمتعة اضافة لإصابة الطائرة وهي طائرة ايرباص من طراز A320.

سوابق إرهابية

وهذا هو الهجوم الثاني الذي تشنه كتيبة البقرة المرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي على المطار خلال هذه السنة، إذ سبق لها أن شنت في 15 يناير الماضي هجوما عنيفا على المطار في محاولة للسيطرة عليه, مما أدى لوقف الملاحة وإجلاء الركاب والموظفين وإغلاق المطار .

وقد منيت الكتيبة المتشددة يومها بخسارة مهينة على يد قوة الردع رغم أن هجومها المفاجئ جاء من 3 محاور, بقيادة المدعو خلف الله بشير القاضي المعروف بلقب “البقرة” في محاولة للسيطرة على المطار وإطلاق سراح إرهابيين تحتجزهم قوة الردع.

لمن تتبع الكتيبة؟

ولم تتضح المرجعية الدينية لكتيبة البقرة إلا بعد فشل هجوم يناير إذ أعلنت أنها غير ملزمة بالقرارات التي تصدر عمن وصفتها بحكومة الفرقاطة في اشارة الى حكومة الوفاق الوطني معللة ذلك بأنها غير معتمدة من مجلس النواب

 

وأضافت الكتيبة في بيان لها اصدرته في 22 يناير “ليس بيننا وبينها عهد ولا ميثاق ولن نكون تبع لها وتبعيتنا للشعب الليبي والعلماء الأجلاء” في اشارة مبطنة الى المفتي المعزول الصادق الغرياني

وعبرت الكتيبة في بيانها عن ادانتها الشديدة للزيارة التي قام بها رئيس المجلس الرئاسي وعدد من الوزراء بحكومة الوفاق إلى مطار معيتيقة الدولي معتبرين هذه الزيارة تضامن واضح مع قوة الردع.

خطاب الكتيبة: مهاجرون وأنصار في مواجهة الكرامة!!

وأضافت الكتيبة في بيانها “أنها ستقف مع ثوار بنغازي وغيرهم وكل ثوار ليبيا من أخوة المهاجرين والأنصار، حتى يفتح الله لهم طريقا للنصر على تنظيم الكرامة”. مشيرة إلى أنها لن تتهاون في الدفاع عنهم ونصرتهم مهما كلفها الامر من تضحيات.

 

 

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.