مطار بنينا الدولي: وجهة دولية واعدة رغم دمار قذائف الإرهاب

59

أخبارليبيا24-خاص
نشرت إدارة مطار بنينا الدولي إحصائية عامة حول حركة الركاب والشحن عبر المنفذ الجوي قالت فيها أن عدد المسافرين عبره وصل إلى (238268) أي ما يقارب الربع مليون مسافر، وذلك منذ إعادة افتتاحه في منتصف شهر يوليو من العام الماضي وحتى آخر شهر ديسمبر من عام 2017 .
الإحصائية أوضحت أن إجمالي عدد الرحلات وصل إلى (1988) رحلة, فيما وصل إجمالي البضائع المشحونة في تلك الفترة عبر المطار إلى (82866) كيلوغراماً، وإجمالي المشحون عبر البريد وصل إلى (4617) كيلو غرام، وهو ما يمثل قفزة كبيرة في تسيير حركة المطار الذي لم يسلم خلال السنوات الماضية من القذائف العشوائية للجماعات الإرهابية التي كان يتزعمها الزهاوي وبن حميد.
وليس هذا الخبر المفرح الوحيد بالنسبة لثاني أكبر مطار ليبي إذ أُعلن في مطلع الأسبوع الماضي أنَّ شركة مصر للطيران، تـقدمت بطلب رسمي إلى مصلحة الطيران المدني الليبية لإعادة تشغيل الخط الجوي “القاهـرة – بنغازي”, وهو ما أكده رئيس الهيئة العامة للمواصلات والنقل بالحكومة المؤقتة محمد عبد القادر، حين قال في تصريحات إعلامية أن الرحلات الجوية بين العاصمة المصرية القاهرة ومدينة بنغازي ستستأنف مطلع شهر أبريل المقبل, ما يبشر بعودة مرتقبة لشركات الطيران الدولي إلى ليبيا.
وكان المطار قد عاد للعمل على عجل بعد دحر الجماعات الإرهابية في بنغازي وأعيد افتتاحه بصورة جزئية مطلع مايو 2017، حيث حطت فيه في 11 مايو من ذات العام طائرة الخطوط الجوية الأفريقية، التي أقلت وفداً مصرياً للمشاركة في مهرجان “الأهرام الثقافي” بدورته الأولى، قادمة من مطار القاهرة الدولي، لتصبح أول رحلة مدنية دولية تصل المطار بعد إعادة تأهيله إثر إغلاقه منذ 3 سنوات.
وفي 11 يونيو 2017، استؤنفت رحلاته بشكل جزئي ، عبر تسيير رحلات استثنائية لنقل المعتمرين إلى مطار جدة بالمملكة العربية السعودية.
ويعول سكان مدينة بنغازي والمدن المجاورة على انتعاش حركة المطار فهو يعتبر أحد أهم المنافذ الليبية وشرياناً هاماً للحياة في المدينة، فقد كان فيما مضى نافذة على العالم كونه يسير رحلات لأكثر من عشرين وجهة، واستقباله طائرات الشحن والبضائع من كل مكان, ومؤثراً أساسياً على الحركة التجارية و الاقتصادية في المنطقة.
فيما يمضي القائمون عليه في جهودهم الرامية إلى أعادة دفة الحركة فيه إلى طبيعتها عبر تسيير رحلات واستقبال أخرى وعودة شركات الطيران المحلية والدولية للعمل في بنغازي، ما يمثل فصلاً آخر من فصول الانتصارات التي حققتها المدينة في حربها ضد التنظيمات الإرهابية طيلة السنوات الماضية.

مقالات ذات صلة