الأجهزة التونسية في مواجهة مفتوحة مع الدواعش

أخبار ليبيا24

قالت وزارة الداخلية التونسية في بلاغ لها إن وحدات الحرس الوطني تمكنت في إطار التصدّي لظاهرة الإرهاب، من إلقاء القبض على عدد من الدواعش ببعض جهات الجمهورية.

ففي العاصمة وبناء على معلومات، تمكّنت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بتونس، من إلقاء القبض على عنصر تكفيري عمره 20 سنة (قاطن بمعتمديّة سيدي حسين السيجومي بتونس العاصمة).

وبالتحرّي مع هذا الشخص ثبت تنزيله تدوينات ومقاطع فيديو عبر حسابه الخاصّ بشبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، تحرّض على الإرهاب وتُمجّد التنظيمات الإرهابيّة وتنعت أعوان الأمن والعسكريّين بـ “الطواغيت”.

وفي القصرين احتفظت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني، بعنصر تكفيري (عمره 21 سنة) ويقطن الجهة وباشرت قضيّة عدليّة في شأنه موضوعها “الإشتباه في الإنضمام إلى تنظيم إرهابي”.

وذكر البلاغ أن المعني تعمّد تنزيل صور ومقالات تمجّد الإرهاب وتنظيم داعش الإرهابي وتحرّض على الإرهاب بحسابه الخاصّ عبر شبكة التواصل الإجتماعي “فيسبوك”.

وفي ولاية أريانة تمكّنت فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني 2 مارس (معتمديّة التضامن)، من إلقاء القبض على عنصر تكفيري عمره 21 سنة.

وبالتحرّي معه اعترف هذا الشخص بتبنيه للفكر التكفيري، كما ثبت تنزيله صورا ومقاطع فيديو تمجّد الإرهاب وتحرّض عليه عبر شبكات التواصل الإجتماعي.

وفي سيدي بوزيد ومتابعة لمباشرة فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني البحث في قضيّتين عدليتين، الأولى موضوعها “الزواج على خلاف الصيغ القانونية” والثانية موضوعها “الاشتباه في الانتماء إلى تنظيم إرهابي” والاحتفاظ بعنصر تكفيري عمره 54 سنة، بتعميق التحرّيات، تمكّنت الفرقة المذكورة من إلقاء القبض على عنصرين تكفيريّين آخرين عمرهما 43 و48 سنة من أجل تورّطهما في القضيّة ذاتها.

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.