التبرع بالأعضاء بعد الوفاة بين الرفض المطلق والخوف

أخبار ليبيا 24 – مجتمع

التبرع بالأعضاء بعد الوفاة كانت بين الرفض المطلق للفكرة والتعبير عن الخوف منها. والنظر إليها بوصفها انتهاكا لأمانة الجسد الذي وهبه الله للإنسان. هكذا كانت ردود أفعال المشاركين في الجواب على السؤال الذي طرحته أخبار ليبيا 24.

أخبار ليبيا 24 طرحت سؤالاً على متتبعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة آراء المواطنين حول أمكانية التبرع بالأعضاء بعد الوفاة.

فكان السؤال: ” هل أنت/ أنتِ مع أو ضد التبرع بالأعضاء بعد الموت؟”.

آرا متباينة بين التبرع والرفض

ردود المشاركين كانت متباينة بين المؤيدة والرافضة، وبين بعضم أسباب رفضه للتبرع بأعضائه بعد موته.

فطومة الورفلي، إحدى المشاركات عبرت بقوة أنها مع التبرع بالأعضاء البشرية بعد الوفاة. وكذلك شاركها Ahmed Almahjoub و Wed Algawi ذات الرأي.

الرجوع للشرع

وفي السياق كان رد المشارك سالم العبيدي مؤيدا أيضا حيث قال: “أنا ميت ميت!! يستفيد منهم شخص يمكن أن تنقذ حياته”.

أما المشاركين Nooradeen Alote و  Abdalslam Mdakeshفطالب بالرجوع إلى فتاوى المشايخ في هذا الشأن.

وفي رأي مغاير رفض كل من المشاركين، ابراهيم الاخضر، وام صلاح الدين، ورفيق الدرب، فكرة التبرع بالأعضاء البشرية.

أما المشارك  Taha Jlassiرفض الفكرة قائلا: “الشرع لا يجيز التبرع بالأعضاء”، وفق قوله.

رفض التبرع

وقالت المشاركة عطر الندي، أنها مع التبرع بالأعضاء البشرية بعد الوفاة إذا كانت لا تخالف الشرع.

بدورها رفضت المشاركة، فائده الحسيني، الفكرة معللة ذلك بأن جسد الإنسان حرمة وله تقدير حتى بعد الممات.

أما المشاركة Nasim Al Jury أكدت أنها مع التبرع بالأعضاء البشرية وبقوة قائلة: “ما أجمل أن أكون سببا في استمرار حياة أشخاص آخرين”. وأضافت: “الميت لن يستفيد من أعضائه وهو ميت بها وبدونها”.

الخوف من بيع الأعضاء

بينما كان رأي المشاركة Doaa Mohammed مغاير تماما حيث أكدت أنها غير واثقة من منحها لمن يحتاجها لافتة أنه ربما سيتم بيعها بأغلى الأثمان.

أما المشاركة، أمنة الزنتاني، فطلبت العلماء بإصدار فتوى لذلك لافتة أنها ستتبرع أن كانت الفتوى تجيز ذلك.

جسم الإنسان هبة من الله

من جانبه حرم المشارك، ابو سعيد، فكرة التبرع بالأعضاء البشرية، مشيرا أنه ضد التبرع بها بعد الوفاة.

أما المشاركة، نبع الحنان، والمشاركة Nasah Marcus كان رأيهما متوافقا حيث أكدتا أنه جسم الإنسان هبة من الله ولا يجب التبرع بالأعضاء.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى