جيريمي: أميركا مستعدة لدعم الاقتصاد الليبي

جيريمي والحويج يبحثان الرؤى الاقتصادية

أخبار ليبيا 24

أبدى جيريمي برنت، القائم بأعمال السفارة الأميركية لدى ليبيا، استعداد الولايات المتحدة الأمريكية لدعم الاقتصاد الليبي.

جاء ذلك خلال لقاء جيرمي بوزير الاقتصاد والتجارة في حكومة الوحدة منتهية الولاية محمد الحويج؛ إذ ناقشَ الطرفان أهداف تنويع الاقتصاد في ليبيا، وكيف يمكن للولايات المتحدة والشركات الأميركية دعم التطلعات الاقتصادية لليبيا، بحسبِ تدوينة على حساب السفارة الأمريكية لدى ليبيا عبر منصة X.

جيرمي برت وخالد حفتر يناقشان التحديات الإقليمية وتأمين الحدود الليبية

ناقشَ خالد حفتر، رئيس أركان الوحدات الأمنية بالجيش الوطني مع جيرمي برنت، ‏القائم بالأعمال السفارة الأمريكية في ليبيا، مع ، التحديات التي تواجه الاستقرار الإقليمي وأهمية حماية سيادة الدولة الليبية وتأمين حدودها.

وأكدَ جيريمي برنت في تدوينة نشرتها السفارة الأمريكية عبر منصة «X» أنّ بلاده ستعمل على إشراك المسؤولين العسكريين من مناطق ليبيا كافة.

جيرمي برنت-وخالد حفتر
جيرمي برنت-وخالد حفتر

تعاون ليبي – إندونيسي في مجال التجارة

وفي سياقٍ الدفع بعجلة الاقتصاد، بحثَ الحويج مع القائم بأعمال السفارة الاندونيسية ديدي رفاعي؛ آليات تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين ليبيا وأندونيسيا.

وتباحث الحويج مع رفاعي؛ إمكانية تفعيل مذكرات التعاون المبرمة في مجالات التجارة والاستثمار، ومناقشة التحديات التي تواجه الشركات في كلا البلدين، والعمل على انسيابية حركة أصحاب الأعمال والشركات الراغبة في العمل بالأسواق اللبيبة والاندونيسية.

الحويج
الحويج

زيادة التبادل التجاري

كما ناقش الحويج آلياتٍ زيادة حجم المشاركة بالمعارض والفعاليات الاقتصادية بالبلدين، بحسب ما نشره المكتب الإعلامي لوزارة الاقتصاد والتجارة بحكومة الوحدة منتهية الولاية.

وحضر الاجتماع المنعقد في طرابلس، المدير العام للشركة الليبية الدولية للتنمية والاستثمار القابضة ومنسق العلاقات الدولية بالوزارة وأصحاب الغرف التجارية وأصحاب الاعمال من الجانبين.

Exit mobile version