القوة المشتركة تهرب رئيس جمرك مصراتة.. بعد تورطه في قضية تهريب الذهب

غضب شعبي على انتهاك حرمة القضاء

أخبار ليبيا 24

أصدر تجمع نواب مدينة مصراتة بيانا يستنكر فيه تعدي قوة العمليات المشتركة على مكتب النائب العام بالمدينة، وأكد البيان أن القوة المشتركة “تعدت على حرمة المستندات والوثائق الخاصة بأسرار القضايا والتحقيقات الجارية فيه.”

واعتبر التجمع أن هذا الانتهاك الذي ارتكبته القوة المشتركة لحرمة مكتب النائب العام بمصراتة، يعد “سابقة خطيرة لم يجر تسجيلها في بلادنا من قبل.”

واقتحم عناصر تابعة للقوة المشتركة مصراتة مكتب النائب العام فرع مصراتة، في محاولة لاختطاف وكيل النيابة إبراهيم الشركسية الذي تسلم ملف التحقيقات في قضية فساد الجمارك، وتهريب أكثر من 25 طنا من الذهب عبر مطار مصراتة الدولي في ديسمبر من العام الماضي.

وقالت مصادر محلية، في تصريح لـ”أخبار ليبيا 24،” اليوم الأربعاء، “إن عناصر المشتركة تمكنت من تهريب رئيس مركز جمرك مطار مصراتة فتحي مخلوف الموقوف في قضية تهريب الذهب عبر المطار”.

وعلى إثر ذلك تجمع أهالي مصراتة والقوى المدنية الفاعلة أمام نيابة زاوية المحجوب في المدينة للتنديد بمحاولة خطف الشركسي، وجاء في البيان “إن أهالي منطقة المحجوب يستنكرون هذه الحادثة المرتكبة من قبل مجموعة خارجة عن القانون باعتبارها اعتداء على أحد أبناء المنطقة، يمثل إحدى أعلى السلطات القضائية في الدولة”.

وأشار البيان أن القوة المشتركة اعتدت أيضا على زميل الشركسي ” قوة العمليات الأمنية المشتركة في مصراتة بالواقعة، والاعتداء أيضا على زميل لإبراهيم الشركسية في نيابة السواني”.

وطالب أهالي زاوية المحجوب رئيس حكومة الوحدة منتهية الولاية عبدالحميد الدبيبة بتوضيح موقفه من الحادثة وقوة العمليات المشتركة “وما إذا كانت تتبع أجهزة الدولة وتحت سلطة الحكومة أم أنها تقوم بأفعال خارجة عن سيطرتها؟”.

وفي ختام البيان دعا الأهالي “الوقوف صفا واحدا أمام هذا التحول الخطير في الأحداث، وحماية السلطة القضائية الملاذ الأخير لحماية الحقوق وصون الحريات”.

Exit mobile version