أخبار محليةالأخبار

البعثة الأممية في ليبيا: شرعية المؤسسات تتآكل و”الانتقام” وراء انعدام الأمن

تصريحات البعثة الأممية عقب اشتباكات طرابلس

أخبار ليبيا 24

بعد أن أفسدت مجموعات مسلحة فرحة العيد بطرابلس، باشتباكات بين ما يعرف بـ”جهاز دعم الاستقرار وقوة الردع”، نددت البعثة الأممية في ليبيا بحالة انفلات الأمن بالعاصمة، قائلة: “حالة انعدام الأمن المزمن ليست إلا نتيجة لاستمرار الأزمة السياسية ولتآكل الشرعية المؤسسية”.

وعبرت البعثة –كعادتها- عن قلقها البالغ إزاء تواصل الاشتباكات بين التشكيلات المسلحة، داعية جميع الأطراف إلى “ممارسة ضبط النفس وتجنب التصعيد أو الأعمال الانتقامية”.

العنف وسيلة لحل النزاعات

وأشارت إلى أن عادة ما تلجأ الأطراف المتصارعة على السلطة إلى استخدام العنف كوسيلة لتسوية الخلافات، معرضين حياة المدنيين إلى الخطر في كل مرة تنشب فيها هذه الخلافات.

وطالبت البعثة بـ”إخضاع المسؤولين للمحاسبة” وأضافت في بيانها: “إن اشتباكات طرابلس تُذكرنا بحاجة ليبيا إلى منح الأولوية لإجراء الانتخابات، وإقامة هيئات حكم شرعية قادرة على بسط سلطة الدولة ودعم سيادة القانون”.

وعند تهنئته لليبيين بحلول عيد الفطر، دعى المبعوث الأممي لليبيا “باتيلي”، في بيانه، أن يكون العيد فرصة لتجاوز الانقسام السياسي وعلاج الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة.

واندلعت الاشتباكات المسلحة مساء الخميس، ثاني أيام عيد الفطر، في مناطق طريق المطار، وجزيرة المدار، قرب امتداد شارع الجرابة، وسط حالة من الهلع والخوف للمواطنين الذين كانوا يحتفلون بالعيد في حدائق وشوارع العاصمة.

وعادت الحركة إلى طبيعتها في ميدان الشهداء ومعظم أحياء طرابلس وسط ازدحام مروري وهدوء في المناطق التي سُمع فيها إطلاق النار في ذات الليلة.

المزيد من الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى