أخبار محليةالأخبار

ليبيا تسترجع قطعة أثرية تعود لمدينة شحات

مصلة الآثار تؤكد التزامها بحماية التراث الثقافي

أخبار ليبيا 24

نشرت جريدة “ذا ناشيونال” الإنجليزية، تقريرًا، اليوم الثلاثاء، يؤكد استرجاع ليبيا قطعة أثرية وجدت طريقها لمتحف اللوفر بباريس منذ 2016، بعد سرقتها وتهريبها خارج ليبيا من مدينة شحات.

والقطعة الأثرية تخلد ذكرى رجل مجهول الهوية بتمثال جنائزي يوضع بجانب قبره، ويبلغ طوله 56 سنتيمترا، وتزخر مدينة شحات بالعديد من الآثار القديمة التي يعود زمنها لعهد مدينة قورينا التي تأسست في القرن السابع قبل الميلاد، وأضيفت المنطقة إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو في العام 1982.

توطيد العلاقات الدولية للمحاظة على التراث الثقافي

وصل التمثال النصفي مقطوع الرأس إلى مطار معيتيقة بطرابلس، إذ سلمه عبد الله قادربوه، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، إلى علي شلق، رئيس مصلحة الآثار.

وقال المتحف الوطني، في بيان، عبر صفحته على “فيس بوك”: “نشكر كل من ساهم في إعادة هذه القطعة إلى وطنها، مؤكدين التزامنا بحماية تراثنا الثقافي واستعادته”

ويعود التمثال إلى الوقت الذي كانت فيه شحات/ قورينا جزءًا من المملكة البطلمية، وهي دولة يونانية قديمة أسسها أحد جنرالات الإسكندر الأكبر الذي حكم مصر، وفقًا للمتحف الوطني.

وتسعى ليبيا لاسترجاع القطع الأثرية المهربة للخارج عبر علاقاتها مع الدول الغربية، في العام 2022 أُعيد تمثال رخامي يسمى رأس أنثى محجبة،عن طريق السفارة الليبية في الولايات المتحدة الأمريكية ، بعد  أن خلص تحقيق طويل إلى أنه في العام 2000 اشترى ملياردير من نيويورك القطعة الأثرية بقيمة 1.2 مليون دولار والتي جاءت من قبر أثري في قورينا.

ومن ضمن القطع الاثرية المسترجعة عام 2021 تمثال جنائزي عمره 2000 عام للآلهة اليونانية بيرسيفوني والذي سُرق أيضًا من قورينا في العام 2011 ليصل إلى المملكة المتحدة البريطانية.

المزيد من الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى