أخبار محليةالأخبار

“مديرية شحات”: لا تسيروا على الطرق المتضررة بسبب “دانيال”.. قد تنهار

أخبار ليبيا 24

“هناك طرق قد تنهار”.. نشرت مديرية أمن شحات، تحذيرًا للمواطنين، من احتمالية انهيار بعض الطرق، المتضررة منذ وقوع إعصار دانيال، التي ضربت شواطئ ليبيا في سبتمبر الماضي، ودمرت درنة.

وبحسب منشور لمديرية أمن شحات، على صفحتها بمنصة “فيس بوك”، فإن عبور الطرق المشار إليها أمر خطير، لأنها متصدعة ويمكن أن تتداعى في أي لحظة، مشددة على أن الحذر ضرورة بالنسبة للمواطنين والمقيمين.

وأكدت المديرية أن الطرق المتضررة منذ إعصار دانيال لم تخضع لأي عمليات ترميم حتى الآن، ما يجعل أي سيارة تمر عليها غير آمنة بالتأكيد.

مدينة منكوبة وذكريات أليمة

وتعتبر درنة من أكثر المدن التي تضررت من الإعصار في الشرق الليبي، وآنذاك أوضحت صور ومقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، حجم الكارثة.

وتسبب إعصار دانيال في اختفاء أحياء سكنية كاملة، واستشهاد الآلاف من المواطنين والمقيمين والمهاجرين غير الشرعيين.. وحينها أعلن رئيس الحكومة الليبية أنها منطقة منكوبة، ودعا لتدخل دولي عاجل وفتح ممر بحري.

وشاركت مختلف الدول في هذا الوقت، بعمليات الإنقاذ، وأرسلت فرقًا متخصصة، وحدثت بالطبع أزمة في الأكفان، بسبب العدد الكبير من الجثث التي كانت منتشرة في الشوارع.

وهناك جهود حالية لإعمار درنة، اتضحت تفاصيلها مؤخرًا في زيارة عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب، والدكتور أسامة حماد، رئيس الحكومة الليبية، رفقة المهندس بلقاسم حفتر، المدير العام لصندوق التنمية وإعمار ليبيا، مشروع تطوير جامعة درنة.

وتتضمن خطة إعادة الإعمار استكمال مشروع 2000 وحدة سكنية بمرافقها وخدماتها وبنيتها التحتية، وبناء جسور حديثة تربط ضفتيّ درنة.

المزيد من الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى