الأخبارليبيا

الصديق الكبير ساخرًا من الدبيبة: رغبتك وحدها لا تكفي لإصلاح ما فعلت

أكد أن هناك تشوهًا كبيرًا.. وأن الإدارة سيئة

أخبار ليبيا 24

طالب الصديق الكبير، محافظ مصرف ليبيا المركزي، رئيس الحكومة منتهية الولاية، عبد الحميد الدبيبة، بترشيد الإنفاق، بما يحافظ على احتياطيات الدولة.

وأوضح الصديق الكبير، في خطاب وجهه لـ”الدبيبة“، نشرته الصفحة الرسمية للمصرف، أن “الدبيبة” أنفق في 3 أعوام 420 مليار دينار، معظمها استهلاكية وليست تنموية، مشددًا على أن الاستمرار بنفس السياسات سيزيد الأمر تعقيدًا.
ولفت إلى أن الحكومة واصلت زيادة الإنفاق العام بشكل ملحوظ، بلغ 165 مليار دينار خلال 2023.

وتساءل الصديق الكبير في خطابه، من أين سيجري توفير تمويل زيادة المرتبات في ظل تراجع حجم الإيرادات المتوقع لعام 2024 إلى مستوى 120 مليار دينار بحسب مؤسسة النفط؟

التوسع في الإنفاق يتنافى مع ضمان حقوق الأجيال القادمة

وأضاف الصديق الكبير، أن كلمة “الدبيبة” في حفل فبراير تضمنت الأوضاع المالية وسعر الصرف وزيادة المرتبات وهذه نقاط حساسة، مشيرًا إلى أنه لكي يحصل الليبيون على مرتبات تكفل عيشًا كريمًا يتطلب ذلك حسن إدارة الموارد المالية وضمان استدامة تلك الحياة الكريمة.

وتهكم الصديق الكبير، من رغبة “الدبيبة” في أن يكون سعر صرف الدولار 1.3 دينار، مشددًا على أن الرغبة وحدها لا تكفي لتحقيق ذلك، وأن الممارسات الفعلية للحكومات المتعاقبة كانت عكس ذلك.

‏وشدد على أن التوسع غير المدروس في الإنفاق العام طيلة السنوات الماضية، وقفز بند المرتبات من 33 مليار دينار الى 65 مليارًا، وبند الدعم من 20.8 مليار إلى 61 مليارًا- يؤكد وجود خلل وتشوه وسوء إدارة.

وأكد أن زيادة المرتبات والمنح والتوسع في الإنفاق يتنافى مع مبادئ الاستدامة المالية وضمان حقوق الأجيال القادمة، مشيرًا إلى أن اتساع الإنفاق الموازي مجهول المصدر الذي أثر بشكل مباشر على زيادة الطلب على النقد الأجنبي، نتج عنه ارتفاع سعر الصرف الموازي.
ونوه بأن الانتقال من سعر صرف 1.3 دينار إلى 4.85 للدولار، لم يكن خيارًا للمركزي بل كانت نتيجة لأزمات متعاقبة منذ 2011.

المزيد من الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى