حول العالم

من شرق الأرض لغربها.. درجات الحرارة تحصد أرواح العشرات في تشيلي وتحرق الغابات بأستراليا

أخبار ليبيا 24

ارتفعت حصيلة حرائق الغابات التي تجتاح وسط تشيلي وجنوبها، إلى 46 شخصا.

وفي هذا السياق، أعلن الرئيس التشيلي غابرييل بوريك أن 46 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في حرائق الغابات التي تجتاح البلاد، مضيفا أن هذه الحصيلة مؤقتة ومرشحة للارتفاع.

وبدورها، ذكرت كارولينا توها وزيرة الداخلية في تشيلي، أن النيران أتت على زهاء 43 ألف هكتار، خصوصا عند ساحل المحيط الهادئ.

وفرضت السلطات حظرا للتجول ليلا لتسهيل إمداد فرق الطوارئ بالوقود، فيما أطلقت دعوات جديدة للإخلاء، دون أن يكون ممكنا معرفة عدد السكان الذين بقوا في منازلهم.

في المجمل، كان هناك 92 حريقا نشطا حتى منتصف الليلة الماضية، بينها 40 حريقا تحت السيطرة، معظمها في منطقة فالبارايسو.

وترجع الحرائق إلى موجة حر صيفية وجفاف يؤثران على الجزء الجنوبي من أمريكا الجنوبية بسبب ظاهرة النينيو الجوية، وسط تحذيرات العلماء من أن ارتفاع درجة حرارة الأرض يزيد من مخاطر الكوارث الطبيعية مثل الحرارة الشديدة والحرائق.

وتشهد تشيلي حرائق غابات كل عام تقريبا، بسبب الحرارة الشديدة والعامل البشري، وفي ديسمبر الماضي قضت الحرائق على غابات مساحتها 100 هكتار.

من ناحية أخرى تعرضت أجزاء كبيرة من أستراليا اليوم، لموجة شديدة الحرارة دفعت هيئة الأرصاد الجوية في البلاد إلى إصدار تحذيرات من اندلاع حرائق غابات في عدة ولايات.

وقال مكتب الأرصاد الجوية في أستراليا: “إن التحذيرات من الموجة الحارة تركزت في ولاية نيو ساوث ويلز، الأكثر اكتظاظا بالسكان”.. محذرا من أن درجات الحرارة في بعض أجزاء البلاد قد تصل إلى 40 درجة مئوية.

وأظهرت البيانات أن درجة الحرارة القصوى في غرب سيدني، عاصمة نيو ساوث ويلز، من المتوقع أن تبلغ 39 درجة مئوية، أي ما يقرب من 10 درجات أعلى من المتوسط في ??فبراير الماضي.

ودفعت الظروف الحارة والجافة المصحوبة برياح عاصفة خبراء الأرصاد الجوية إلى إصدار تحذيرات من “خطر الحرائق الشديد” في أجزاء من ولايتي فيكتوريا وجنوب أستراليا.

وفي ديسمبر الماضي، تعرضت أجزاء كبيرة من أستراليا لموجة شديدة الحرارة دفعت هيئة الأرصاد الجوية في البلاد إلى إصدار تحذيرات من اندلاع حرائق غابات في عدة ولايات.

والطقس الحار يزيد من مخاطر حرائق الغابات، وسط ظاهرة النينيو المناخية، والتي ترتبط عادة بظواهر مناخية بالغة الشدة، مثل حرائق الغابات والأعاصير والجفاف.

وكانت السلطات الأسترالية قد حذرت من موسم حرائق غابات شديد الخطورة هذا الصيف في أستراليا بعد موسمين هادئين، مقارنة مع “الصيف الأسود” الذي شهد حرائق غابات ضخمة، وقتلت 33 شخصا في موسم 2020-2019.

المزيد من الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى