ثقافة وفنون

في مزاد علني.. عرض قبعة نابليون للبيع مقابل 800 ألف يورو

أخبار ليبيا 24 – متابعات

تعرض قبعة تعود لنابليون بونابرت عندما حكم الإمبراطورية الفرنسية فى القرن التاسع عشر، للبيع فى مزاد بباريس، اليوم الأحد، وتتراوح قيمة القبعة المصنوعة من اللباد بين 600 ألف يورو و800 ألف يورو، بما يعادل ما بين 525 ألف جنيه إسترليني إلى 701 ألف جنيه إسترليني.

ويقول المؤرخون إن غطاء الرأس كان جزءًا من العلامة التجارية لنابليون، وارتداؤه بشكل جانبى جعله معروفًا فى المعركة، حيث كان يمتلك حوالى 120 قبعة ذات قرنين على مر السنين، ويعتقد أنه لم يتبق منها سوى 20 قبعة، والعديد منها فى مجموعات خاصة.

وتباع القبعة جنبا إلى جنب مع تذكارات نابليونية أخرى جمعها أحد رجال الصناعة الذى توفى العام الماضى، لكن البائعين بالمزاد قالوا للمتخصصين، إن القبعة هى الكأس المقدسة الحقيقية، حيث كان الإمبراطور يرتدى قبعته التى تكون فيها الذرة موازية للأكتاف – المعروفة باسم “en bataille” – بينما كان معظم ضباطه يرتدون قبعاتهم بشكل متعامد على الأكتاف.

وقال البائع بالمزاد جان بيير أوسينات: “تعرف الناس على هذه القبعة فى كل مكان.. وعندما رأوها فى ساحات القتال، عرفوا أن نابليون كان هناك.. وعندما يكون على انفراد، كان يضعها دائمًا على رأسه أو فى يده، وأحيانًا كان يلقيها على الأرض، كانت تلك الصورة – رمز الإمبراطور”، وأضاف البائعون بالمزاد أن “هذه القبعة تأتى من مصدر لا تشوبه شائبة، وبقيت طوال القرن التاسع عشر فى نفس عائلة مسؤول التموين فى قصر نابليون”.

القبعة التى تباع فى مزاد دار أوسينات للمزادات فى فونتينبلو تحمل شريطًا ثبته نابليون على قبعته عام 1815، أثناء عبور البحر الأبيض المتوسط من منفاه فى إلبا إلى أنتيب، حيث قاد فترة عودة قصيرة إلى السلطة.

وتشمل العناصر الأخرى التى يتم بيعها طبقًا فضيًا سُرق من عربة نابليون بعد هزيمته فى واترلو عام 1815، وحقيبة خشبية كان يملكها، بها شفرات حلاقة وفرشاة أسنان فضية ومقص وممتلكات أخرى.

المزيد من الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى