عرض نادر ومبدع.. الكواكب الخمسة على نفس المستوى

ظاهرة تحدث كل 19 عاما

أخبار ليبيا 24 – متابعات

في عرض نادر ومبدع في سماء الفجر نهاية هذا الأسبوع في جميع أنحاء العالم.

وقبل شروق الشمس مباشرة سنشاهد الكواكب (عطارد والزهرة والمريخ والمشتري وزحل) بالعين المجردة في السماء يوم 24 يونيو الجاري.

ويقول حسن الحريري، الرئيس التنفيذي لمجموعة دبي لعلم الفلك في تصريحات صحفية،

إن من الظواهر الفلكية النادرة أن نرى هذه المجموعة، لذا سيحتاج المتحمسون إلى الاستيقاظ مع بدء الفجر وشروق السماء،

وضع في اعتبارك أن الأمر سيستغرق عقودا قبل أن تتاح لك فرصة أخرى لرؤية الكواكب والقمر مرتبة بهذه الطريقة، لذا، لا
تفوت هذه الفرصة .

وأضاف الحريري أن أفضل المناظر ستكون إما من منطقة مرتفعة فوق أي مبانٍ أو أشجار شاهقة، أو من الشاطئ،

حيث يمكنك مشاهدة المياه المفتوحة إلى أفق البحر المسطح.

*ظاهرة نادرة

 

ويقول ساراث راج، مدير المشروع بمحطة أميتي دبي للأقمار الصناعية في شرحه لهذه الظاهرة النادرة،

إن مصطلح اقتران الكواكب يشير إلى اصطفاف الكواكب في نفس منطقة السماء.

وتابع راج : تدور الكواكب حول الشمس على طول مسارات مختلفة بسرعات مختلفة، ولا تدور جميع الكواكب في نفس المستوى،

وبدلاً من ذلك، فإنهم يتأرجحون في فضاء ثلاثي الأبعاد في مدارات مختلفة، لذلك لا يحدث اصطفافا بمعنى دقيق.

ولكن تعني أن بعض الكواكب تقع في نفس منطقة السماء الواسعة، وفي علم الفلك،

يحدث الاقتران عندما يكون لجسمين سماويين نفس الخط، ويحدث اقتران لخمسة كواكب مرة كل 19 عاما.

وأوضح أن هناك 3 تصطف على جانب واحد من الشمس مرتين في السنة،

و4 مرة في السنة، و5 كواكب مرة كل 19 عاما، وجميع الكواكب الثمانية مرة كل 170 عاما.

وتم اصطفافها الخمسة آخر مرة في ديسمبر 2004،

وكشف الخبراء أن الاصطفاف التالي لن يحدث حتى عام 2040 بسبب المدارات المختلفة وميلها.

كما أوضح الخبراء أن عطارد سيكون أضعف في أوائل الشهر ويصعب اكتشافه بدون منظار، وسيظهر الزهرة بشكل لامع فوق الأفق.

بينما في الجنوب الشرقي سيكون كوكب المريخ الأحمر القريب من كوكب المشتري مرئيًا،

وسيكون زحل مرئيًا إلى الجنوب وسيكون عطارد خافتًا مقابل شروق الشمس ويصعب رؤيته.

أما عطارد فهو الأقرب إلى الشمس ويظهر في الأدنى في الأفق بينما زحل هو الأبعد ويظهر في الأعلى في السماء.

وفي الصباح الصافي ستكون الكواكب مرئية قبل شروق الشمس بحوالي 45-60 دقيقة.

على الرغم من إمكانية رؤية هذه الكواكب بالعين المجردة، إلا أنها ستكون أكثر وضوحًا عند استخدام المنظار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى