وزارة النفط بحكومة الدبيبة توجه اتهامات غير مباشرة لرئيس البرلمان بشأن حقول النفط

أخبار ليبيا 24

وجّهت، وزارة النفط والغاز بحكومة الوحدة، اليوم الأربعاء، اتهامات “غير مباشرة” لرئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، بإعطاء الأوامر بغلق الحقول والموانئ النفطية.

يأتي ذلك بينما أعلن “تكتل الهلال النفطي”، الثلاثاء، رفع الحصار المفروض على المنشآت النفطية استجابة لدعوة “رئيس البرلمان عقيلة صالح”.

وقالت الوزارة، إنها “تابعت منذ بداية أزمة إقفال بعض الحقول والموانئ النفطية من خلال لجنة شكلتها لهذا الغرض”. وذكرت الوزارة، أن اللجنة تواصلت اللجنة مع الحكماء والأعيان وشرائح المجتمع الأخرى في جنوب وغرب وشرق البلاد للوقوف على حقيقية دوافع عملية الإقفال.

وأضافت، أنه “وبرغم وجود أسباب ومطالبات لأهل المناطق المجاورة للمواقع النفطية البعض منها مشروع. ولكن لم يقوموا بالمشاركة في عملية الإقفال الأخيرة ولا بالموافقة عليها”.

وقالت الوزارة، “اتضح للجنة بأنه لا علاقة لأي مكون أو تكتل مدني بعملية الإقفال وأن من قام بقفل الحقول والموانئ النفطية. هم من أعطوا الأذن بالفتح حسب ما جاء في بيان تكتل الهلال النفطي الصادر يوم 10/05/2022م”.

وأصدر، “تكتل الهلال النفطي” بيانا مصورًا، قال فيه إنه قرر الاستجابة لـ “تعليمات المستشار عقيلة صالح. بفتح الحقول من هذه اللحظة”.

وأضافت وزارة النفط والغاز، أنها ترى “أن عملية استئناف الإنتاج سيكون لها مردود إيجابي على الاقتصاد الليبي. إضافة إلى البنية التحتية لقطاع النفط”.

وطالبت الوزارة، “بتحييد قطاع النفط والغاز عن التجاذبات السياسية ووضع مصلحة دولة ليبيا فوق كل اعتبار.وهذا ما طالبت به  في العديد من المناسبات”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى