باشاغا يرحب بما صدر في البيان المشترك بين المغرب ومصر حول ليبيا

أخبار ليبيا 24

رحب رئيس الحكومة الليبية، فتحي باشاغا، بالبيان المشترك الصادر، اليوم الثلاثاء، عن وزيري خارجية مصر والمغرب، والذي جددا من خلاله دعم بلادهما للمبدأ الثابت بأن الحوار الليبي-الليبي دون أي إملاءات أو تدخلات خارجية هو السبيل الوحيد للحل وصولاً إلى إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا بالتزامن.

وأثنى باشاغا، على تويتر، على الجهود المبذولة من قبل مصر والمغرب لحل الأزمة الليبية وتقريب وجهات النظر. وأشار إلى أن الحكومة تتطلع إلى المزيد من البيانات الداعمة إقليمياً ودولياً.

وقال باشاغا، إن الأجسام التشريعية والاستشارية في ليبيا تمكنت بالتشاور مع عدة أطراف من الوصول إلى اتفاق ليبي-ليبي. وأضاف أن هذا ما يجب أن نبني عليه في هذه المرحلة من أجل الوصول إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية متزامنة، بالإضافة إلى حماية ثروات وموارد البلاد.

بيان وزيرا خارجية المغرب ومصر

وبحث وزيرا المغرب ومصر في الرباط مستجدات الأزمة الليبية. وجددا دعم بلادهما للمبدأ الثابت بأن الحوار الليبي-الليبي دون أي إملاءات أو تدخلات خارجية هو السبيل الوحيد للحل وصولاً إلى إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا بالتزامن.

مؤتمر صحفي مشترك بين وزيرا المغرب ومصر في الرباط
مؤتمر صحفي مشترك بين وزيرا المغرب ومصر في الرباط

كما ثمنا اضطلاع مؤسسات الدولة الليبية بمسؤولياتها، بما في ذلك الإجراءات المتخذة من قبل مجلس النواب الليبي.باعتباره الجهة التشريعية المنتخبة.

وأشاد الوزير المغربي باستضافة مصر الكريمة لمسار اللجنة الدستورية الليبية في القاهرة ودورها في إطلاق أعمال.هذا المسار بالتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. فيما نوه وزير الخارجية المصري بجولات الحوار التي استضافتها المملكة المغربية وأثمرت على اتفاق الصخيرات السياسي الموقع بين الأطراف الليبية.

وشدد الجانبان على ضرورة خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا في مدى زمني محدد. تنفيذاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومخرجات مساري باريس وبرلين. كما شددا على دعم جهود لجنة 5+5 العسكرية المشتركة في هذا الخصوص، فضلاً عن تأييد مساعي المصالحة الوطنية الشاملة بين الليبيين، وكذلك تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية اللازمة لصون الثروات الليبية ومقدرات شعبها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى