دمه “3” والديدان تخرج من جراحه..الطفل إبراهيم تعرض للتعذيب على يد زوج والدته

أخبارليبيا24- خاص

استقبل مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث. الطفل إبراهيم حماد محمد مُصاب بجروح جراء تعذيب مُمنهج تعرض له على يد زوج والداته.

وصل الطفل إبراهيم. البالغ من العمر عامين إلى مستشفى في حالة يرثي لها. نتيجة تعرضه للتعذيب بواسطة سلاح أبيض وسلك كهربائي بشكل يومي ومُمنهج. وحالته الصحية حرجة.

وعلمت “أخبارليبيا24” أن الطفل إبراهيم وصل إلى المستشفى والدم في الجسم 3. وكل الجروح في جسدة الصغير متعفنه ويخرج منها الدود.

وقبع الطفل إبراهيم في قسم الحروق والتجميل وتحصل على الرعاية اللازمة، وارتفع الدم في الجسم إلى 5.

ووفقاً للأطباء كان من المفترض أن يجري الطفل عملية ترقيع تجميلية للجبين. ولكن بسبب تدهور وضعه الصحي يقبع حالياً في العناية الفائقة.

وباشرت السلطات الأمنية التحقيقات في الواقعة. حيث أن واقعة تعذيب الأطفال ليست الأولى من نوعها فقد تسلم مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث جثمان الطفل الأيام الماضية نتيجة تعرضة للتعذيب على يد والده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى