ارتفاع عدد ضحايا مركب هجرة قبالة طبرق إلى 18 والأمن يتعرف على هوية آخر الضحايا

أخبار ليبيا 24-خاص

ارتفع عدد ضحايا غرق مركب يحمل مهاجرين غير شرعيين قبالة سواحل طبرق بشرق ليبيا إلى 18. وذكر، الأربعاء إنه تم العثور على جثة لمهاجر مصري.

وأوضح جبران، لأخبار ليبيا24، أن العثور على الجثة جاء بعد بلاغ من أحد المواطنين بوجود جثة مهاجر على شاطئ داليا شرق طبرق بحوالي 25 كيلو مترا.

مساعد ضابط صلاح سالم جبران التابع لأمن السواحل في طبرق في تصريح لأخبار ليبيا24
مساعد ضابط صلاح سالم جبران التابع لأمن السواحل في طبرق في تصريح لأخبار ليبيا24

وأضاف، تم تحرك أفراد أمن السواحل وتم العثور على الجثة ونقلت إلى مشرحة مركز طبرق الطبي.

التعرف على هوية الضحية

وقال جبران، إن التعرف على هوية صاحب الجثة جاء بواسطة الصور التي وصلت لأمن السواحل من أسرته في مصر، وذلك من خلال ملابسه.

وأضاف، أن “صهر المهاجر المتوفي المقيم في طبرق أكد بأن الجثة لصهره “أحمد زكري دسوقي عزام” ويبلغ من العمر 26 سنة من مركز حمص بالبحيرة”.

أحد ضحايا غرق مركب هجرة قبالة طبرق: أحمد زكري دسوقي 26 سنة من مركز حمص بالبحيرة
أحد ضحايا غرق مركب هجرة قبالة طبرق: أحمد زكري دسوقي 26 سنة من مركز حمص بالبحيرة

وقال جبران، “تم تغسيل الجثة وتكفينها وسيتم نقلها الليلة إلى مصر بعد أخذ إذن النيابة العامة”.

ولم يتبقى من المهاجرين الذين غرق مركبهم منذ أكثر من أسبوعين إلا جثة واحدة. حيث يبغ العدد الإجمالي للمتوفيين 19 وعدد الأحياء 6 منهم خمسة مصريين وواحد سوري.

وأكد جبران، أنه قد تم نقل الجثث التي تم التعرف عليها إلى ذويهم في مصر بمساعدة الغرفة التجارية الليبية المصرية المشتركة. بينما جثة الشاب السوري حمزة السحلي البالغ من العمر 18 سنة فقد دفنت في طبرق.

وتم التعرف على أغلب جثث الضحايا من خلال الصور التي بعثها ذويهم في مصر. بينما لا تزال جثتان مجهولتان ولم يتم التعرف عليهما، وهي الجثة رقم 13.وقد تم دفنها بمقبرة طبرق،  والجثة رقم 15 ومازالت موجودة في المشرحة وسيتم دفنها في طبرق بعد إذن النيابة العامة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى