الشباب في حاجة لتأهيل نفسي من آثار الحرب ومبادرة بنغازي بكرة أخذت بيد المئات منهم

مقابلة مع اختصاصية نفسية وأم لإحدى الملتحقات بدورة ضمن مبادرة بنغازي بكرة

أخبار ليبيا24

تلحق الحروب في أي بقعة من العالم أضرارًا شديدة ومتعددة تتجاوز كونها أضرار مادية أو اقتصادية وإنما تمتد لتطول كل فئات المجتمع وإن تفاوتت حدتها بين جسدية ونفسية.

ومع إهمال تلك الأضرار خاصة النفسية فإن ذلك سينعكس بالسلب على الأفراد وأسرهم بل والمجتمع برمته.

وفي الحالة الليبية، فإن معالجة الأضرار والاضطرابات النفسية الناتجة عن الحروب، أصبحت من الضرورات المُلحة، في الوقت الراهن، وذلك لإعادة بناء الإنسان، الذي عانى الكثير والكثير من التهجير والنزوح وفقدان الأحباء، وصولًا إلى بناء الدولة.

“مبادرة بنغازي بكرة أخذت بيد الشباب”

فاطمة العرفي، أم لـ4 أبناء استشهد والدهم خلال أحداث 2011، وطالبة ماجستير في علم النفس، ورغم ما عانته جراء وفاة زوجها إلا أنها تسعى جاهدة لخلق الأجواء المناسبة التي تتيح لأبنائها القدرة على التعلم وتنمية مهاراتهم بشكل طبيعي.

تقول فاطمة، لأخبار ليبيا24، إنها وجدت في مبادرة بنغازي بكرة المكان المناسب لأبنائها، لكي يكونوا في بيئة صحية تنعكس بالإيجاب على نفسيتهم.

وتتابع، “ابنتي مريم التحقت مُنذ البداية بدورة الفوتوشوب وقد بدأت من الصفر ولكنها الآن استفادت كثيرًا”.

شابتان مشاركتين في دورة ضمن مبادرة بنغازي بكرة
شابتان مشاركتين في دورة ضمن مبادرة بنغازي بكرة

“أنا مع أي نشاط يشغل ابنائي عن أجواء الحروب ودورات مبادرة بنغازي بكرة هي المكان الأنسب لهم”. تواصل فاطمة، “عدو الشباب هو الفراغ وهم في حاجة شديدة لأن يكونوا في بيئة صحيحة “.

وتضيف، ” أنا أدفع وبقوة لجعل أبنائنا يلتحقون بمثل هذه الدورات، لأن الفراغ عدو الشباب ويسلمهم للانخراط في أشياء غير مستحبة”.

وتقول، “أنا انصح الآباء والأمهات في جعل أبنائهم ينخرطون في هذه الدورات.وعن تجربة فقد وجدت ابنتي في مبادرة بنغازي بكرة مكانا مفيدا لها ولغيرها اخوتها وأبناء الأقارب”.

“شبابنا في حاجة لتأهيل نفسي”

وتضيف فاطمة، “منذ 2011 والبلاد على صفيح ساخن وفوهة بركان، والشباب في حاجة لتأهيل نفسي، بعدما أصبحت فيهم نزعة العنف ونزعة عدم الأمان والإنسان”.

وتواصل، “الإنسان حينما يضرب في أمانه يصبح هشا ويقوم بفعل أي شيء للحصول على الأمن. الأمان الخارجي ينعكس على الأمان الداخلي”.

أحد الشباب المشاركين في دورة المونتاج
أحد الشباب المشاركين في دورة المونتاج

وتقول فاطمة، “الشباب ضربوا في مقتل. وأنا عن تجربة مع ابنائي فإن كل همهم هو التفكير في الخروج من البلاد والهجرة”.

وتضيف، “المبادرات الإنسانية مثل مبادرة بنغازي بكرة أخذت بأيادي الكثير من الشباب ولها دور فعّال “. وتقول، “الدولة مغيبة للأسف. نحتاج لبناء الإنسان أولا وبالتالي بناء الدولة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى