شكري: الاستقرار في ليبيا لا يمكن الوصول إليه إلا بتوافق الليبيين دون تدخلات خارجية

أخبار ليبيا24

أكد، وزير الخارجية المصرية، سامح شكري، إن تحقيق السلم الاجتماعي، والحفاظ على الهوية والنسيج الوطني في ليبيا، هو طريق لا غني عنه لاستعادتها لاستقرارها المنشود.

وقال شكري، في اجتماع الدورة الـ 157 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، الاستقرار في ليبيا لا يمكن الوصول إليه إلا بتوافق الطيف الأوسع من القوي الليبية الفاعلة على المضي قدما صوب المستقبل دون أي إملاءات أو تدخلات خارجية.

وأضاف شكري، أن مصر تثمن دور المؤسسات الليبية واضطلاعها بمسؤولياتها بما في ذلك إجراءات مجلس النواب ومنح الشرعية للسلطة التنفيذية، وممارسة الدور الرقابي عليها. وبما يفضي إلى تحقيق التطلعات المشروعة للشعب الليبي وصولاً إلى إجراء الانتخابات.

وقال شكري، إنه لا مجال للحديث عن استقرار ليبيا المستدام. إلا بالتنفيذ الكامل للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن ومخرجات مسار برلين وقمة باريس الخاصة. بخروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا. بدون استثناء وفى مدى زمني محدد حتى تستعيد البلاد وحدة أراضيها وسيادتها.

وأكد شكري أن مصر تدعم جهود لجنة 5+5 العسكرية المشتركة في هذا الخصوص. وتؤكد على ضرورة التزام كافة الأطراف بوقف الأعمال العسكرية حفاظاً على أمن واستقرار ليبيا ومقدرات شعبها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى