وليامز تطالب مجلسي النواب والدولة بتشكيل لجنة مشتركة لوضع قاعدة دستورية توافقية

أخبار ليبيا24

قالت، مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا، ستيفاني وليامز، اليوم الجمعة، إنها أرسلت رسائل إلى مجلس النواب والدولة، لتشكيل لجنة مشتركة من 6 مندوبين لكلاهما لوضع قاعدة دستورية توافقية.

وأضافت، مغردة على تويتر، أنه “يجب أن تنعقد اللجنة المشتركة في 15 مارس 2022، تحت رعاية الأمم المتحدة. وبمساعي حميدة بصفتي المستشار الخاص للأمين العام، للعمل لمدة أسبوعين لتحقيق هذا الهدف”.

وذكرت وليامز، أنها تؤكد مرة أخرى على الأهمية الجوهرية للحفاظ على الأمن والاستقرار. كما أنها تؤكد على الامتناع عن كل أعمال التصعيد والتخويف والخطف والاستفزاز والعنف.

كما قالت إن “حل الأزمة الليبية ليس في تشكيل إدارات متنافسة ومراحل انتقالية دائمة. ومن الضروري أن يتفق الليبيون على طريقة توافقية للمضي قدماً تعطي الأولوية للحفاظ على وحدة البلاد واستقرارها”.

وتابعت، “يحتاج الليبيون إلى الاتفاق على طريقة توافقية للمضي قدمًا تعطي الأولوية للحفاظ على وحدة البلاد واستقرارها”.

رسائل وليامز

رسالة ستيفاني وليامز إلى عقيلة صالح
رسالة ستيفاني وليامز إلى عقيلة صالح

 

رسالة ستيفاني وليامز إلى خالد المشري
رسالة ستيفاني وليامز إلى خالد المشري

ودعت وليامز، الخميس، إلى المحافظة على الأمن والاستقرار والوحدة في ليبيا. وطالبت، بالامتناع عن أعمال التصعيد والاستفزاز والعنف.

وقالت وليامز، “أجدد التأكيد على الأهمية الأساسية المتمثلة بالحفاظ على الأمن والاستقرار والوحدة، والامتناع عن أعمال التصعيد والاستفزاز والعنف”. وتابعت، “أنا هنا لدعم العملية الانتخابية وتطلعات 2.8 مليون ليبي”.

يأتي ذلك بينما أدت الحكومة الجديدة برئاسة فتحي باشاغا، اليمين القانوني، الخميس، أمام مجلس النواب.

طالب، مجلس النواب حكومة الوحدة بتسليم مهامها بكل ديمقراطية إلى الحكومة الجديدة لتباشر مهامها من العاصمة طرابلس.

ومن جهته تعهد رئيس الحكومة الليبية الجديدة فتحي باشاغا عقب أدائه وعدد من الوزراء اليمين القانونية أمام مجلس النواب، كما أنه سيعمل بعزيمة من أجل إنهاء المراحل الانتقالية ودعم العملية الانتخابية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى