عقيلة: تبعية جهاز الأمن الداخلي يجب أن تكون لمجلس الوزراء

أخبار ليبيا24

أكد، رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، اليوم الثلاثاء، على ضرورة تبعية  جهاز الأمن الداخلي رأسًا إلى مجلس الوزراء ككل وليس لرئيس المجلس وحده.

وقال عقيلة، خلال مناقشة البرلمان لمشروع قانون الأمن الداخلي، إن رئيس الجهاز يكون مسؤولا أمام مجلس الوزراء عن نشاط الجهاز وأعماله.

وقرر البرلمان إعادة مشروع القانون للجنة التشريعية ولجنة الداخلية لدراسته وتعديله، وبذلك عُلقت الجلسة إلى الأربعاء.

اختصاصات رئيس جهاز الأمن الداخلي

وأضاف عقيلة، يتولى رئيس جهاز الأمن الداخلي إدارته وتصريف شؤونه. وله في سبيل ذلك سلطة إصدار القرارات واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق أغراضه طبقا لأحكام هذا القانون.

وذكر، أن “لرئيس الجهاز سلطة إصدار قرار بتحديد اختصاصات الجهات المعاونة والمدراء. ويجوز له أن يسند أحد الموظفين بالجهاز أحد اختصاصاته في مهمة محددة ويحل محل الرئيس عند غيابه”.

كما أكد إن “الرئيس يتولى تمثيل الجهاز أمام القضاء وفي اتصالاته بالغير. وعلى الجهات المعنية دعوة رئيس الجهاز لحضور أي جلسة متعلقة بالأمن الوطني”.

وأضاف عقيلة، إن على رئيس الجهاز إصدار التعليمات التي تمكن الجهاز من ممارسة نشاطه وتضمن سرية أعماله، ولا يجوز الإدلاء بأي معلومات سرية إلا بإذن من رئيس الوزراء.

وقال عقيلة، “يتكون الكادر الوظيفي من الضباط وضباط الصف والأفراد والموظفين المدنيين والمتعاونين بعقود. كما تكون الرتب من “لواء، عميد، عقيد، مقدم، رائد، نقيب ملازم، أول ملازم. وبالنسبة لرتب ضباط الصف “نائب ضابط أول، نائب ضابط، مساعد ضابط أول، مساعد ضابط، رئيس غرفة أول، رئيس غرفة، عريف”.

كما أضاف، “يختص الجهاز بترقية الضباط حتى رتبة مقدم ويختص رئيس الوزراء بترقية الضباط حتى رتبة مقدم بترشيح من رئيس الجهاز”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى