رغم استقرار الوضع الوبائي.. “سميو” يحذر من المتحور أوميكرون

أخبار ليبيا 24 –خاص

قال مدير إدارة التطعيمات بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض، عبدالباسط سميو إن الوضع الوبائي مستقر نوع ما منذ ثلاثة أشهر، مع وجود تخوف وحذر بسبب المتحور الجديد أوميكرون والموجات المتتالية للفيروس.

وأوضح سميو في تصريح لـ أخبار ليبيا 24، اليوم السبت، إن ليبيا ليست بمنأى عن ما يحدث في دول العالم ودول الجوار بشكل خاص.

وطالب سميو بتعزيز الإجراءات الاحترازية والوقائية والتحقق من المستندات الصحية الخاصة بالمسافرين، وذلك لتزايد أعداد حالات الإصابة في دول الجوار.

وأوضح سميو، أن ما يصل لدول الحوار سيصل ليبيا وإن تأخر، داعيا المواطنين إلى تلقي اللقاح ضد الفيروس.

 كما طالب الوحدات الرقابة الصحية الدولية بالمنافذ بتعزيز الاجراءات؛ لأن خطر جائحة كورونا مازال قائماً ويهدد الجميع.

 وأكد أن المرض نشط ويستوجب الاستمرار وعدم التوقف في الكشف عن الحالات بين المسافرين.

وأشار سميو إلى أن تزايد عدد الإصابات بالمتحور الجديد أوميكرون في دول الحوار يمثل مصدر قلق على الوضع الصحي في ليبيا.

 لافتاً إلى أن عدد المطعميّن بالجرعة الأولى  1,956,378 ، وبالجرعة الثانية 933,733 ، وبالجرعة التعزيزية  2609 على مستوى البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى