داخلية النواب تحمل الدبيبة مسؤولية حريق فندق ريكسوس

أخبار ليبيا 24 – خبر

أعرب رئيس لجنة الشؤون الداخلية بمجلس النواب” سليمان الحراري ” عن بالغ آسفه للحادث المؤسف الذي تعرض له فندق ريكسوس بطرابلس.

وحمل الحراري رئاسة الوزراء ووزير الداخلية المسؤولية عن هذا الحادث الأليم. الناتج عن فقدان القدرة على سرعة الاستجابة ومكافحة انتشار الحريق واحتراق الفندق بالكامل .

ضعف تحديد الأولويات

وشدد على أن ذلك نتيجة إهمال هيئة السلامة الوطنية من قبل حكومة تصريف الأعمال وهو مايعكس ضعف تحديد الأولويات لدى السلطة التنفيذية. مضيفا بأنه على الرغم من أن لجنة الداخلية أكدت مرارا أهمية دعم الهيئة للقيام بمهامها.

وذكر أن هذا الموضوع من ضمن القضايا التي أثارتها اللجنة في جلسة مسائلة الحكومة، إلا أن الحكومة لم تكترث للأمر ولم تضعه في حسابها. ولم تخصص أي موارد تذكر للهيئة رغم أهميتها ودورها في الاستجابة للكوارث الناجمة عن الحرائق .

وأكد الحراري على أنه كان بالإمكان انقاذ أجزاء كبيرة من الفندق إذا استجابت الهيئة بشكل جيد لمكافحة الحريق. مجددا الدعوة لمحاسبة الحكومة عما حدث لهذا المرفق الهام نتيجة إهمالها دعم هيئة السلامة و ما نتج عنه من خسائر فادحة .

حريق مجهول الأسباب

وأظهرت صور متداولة، حجم الخسائر المادية الفادحة التي نجمت عن الحريق، الذي اندلع عصر الثلاثاء. وأتى على أجزاء واسعة من الفندق، حيث لم تكشف مصادر رسمية بعد عن أسباب اندلاع الحريق.

وكشف الحريق عن ضعف الإمكانات، وتقادم المعدات والتجهيزات التي تمتلكها هيئة السلامة الوطنية. حيث اعتمدت فرق الإطفاء على تجهيزات متواضعة للسيطرة على الحريق.

وشهد الفندق الذي افتتح عام 2010، ويمتد على مساحة تقدر بهكتارين وسط غابة النصر، العديد من الأحداث السياسية البارزة. كما أنه عُد مقراً دائماً للمؤتمر الوطني العام سابقاً، ثم المجلس الأعلى للدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى