المزيد من ردود الفعل على اقتحام مقر مفوضية الانتخابات في الزاوية..عبث وسفه

أخبارليبيا24 

علق عضو مجلس النواب صالح افحيمة اليوم الأربعاء. على حادثة اقتحام الميليشيات المسلحة مقر المفوضية الوطنية للانتخابات في الزاوية. 

وقال افحيمة في منشور عبر حسابه على موقع “فيسبوك” :”أوقفوا هذا العبث”. 

وتابع :”عندما تصادر رأي الأغلبية وتعيق تحقيق رغباتهم في ممارسة حقهم الديمقراطي. فإنك تكون قد تخليت عن السلمية في تعبيرك عن رأيك ودخلت في طور محاولة إخضاع آراء الآخرين لرأيك”. 

ويضيف النائب في منشوره :”الانتخابات ليست هدفاً في حد ذاتها وإنما هي وسيلة للوصول إلى الاستقرار السياسي”. 

وختم افحيمة منشوره :”من يرتضي الديمقراطية سبيلاً للحكم وطريقة للوصول إليه يجب عليه أن يقبل نتائجها”. 

ومن جهتها. أبدت عضو لجنة الحوار السياسي الليبي – مرشحة الانتخابات البرلمانية – آمال بوقعيقيص استغرابها من اقتحام ساحة المفوضية الوطنية للانتخابات. 

وقالت في منشور عبر حسابها على “فيسبوك” :”ألا يوجد بينكم رجل رشيد. حفلات شواء في باحة المفوضية الوطنية للانتخابات لقد بلغ السفه منتهاه”. 

وأضافت بوقعيقيص :”حرية الرأي ليست بالتعدي على المؤسسات العامة للدولة يا سيادة الحكومة ووزارة الداخلية”. 

كما أدانت عضو لجنة الحوار السياسي أم العز الفارسي. اليوم الأربعاء، اقتحام الميليشيات المسلحة مقر المفوضية الوطنية للانتخابات. 

وقالت، الفارسي ساخرة من تصرفات الميليشيات: “تعالوا لاحتفالات الشواء! يا للعار! نداء للذئاب الجائعة، لتعطل عمل المفوضية بملء البطون”. 

وتابعت الفارسي في تدوينتين عبر صفحتها بـ فيسبوك: “لا للدهماء، لا لمن وفر لهم اللحوم”. 

واقتحمت مجموعة مسلحة مساء اليوم الأربعاء مقر المفوضية العليا للانتخابات بمدينة الزاوية.

وأظهر فيديو تحصلت عليه أخبار ليبيا 24 دخول مجموعة مسلحة لمقر المفوضية الزاوية. حيث تجاوز عددهم العشرات.

في حين أظهر الفيديو تسجيلا لأحدهم وهو يردد “الله أكبر الآن تم الدخول لمفوضية الانتخابات”.

فيما ردد أحدهم واصفا المشهد قائلا”  تم الدخول للمفوضية للاعتصام ولا انتخابات بدون دستور”.

في حين أظهر الفيديو وجود خيمة يعتزم المقتحمين نصبها تمهيدا للاعتصام الذي أشارو له بالفيديو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى