الوطنية لحقوق الإنسان تحمل الدبيبة مسؤولية سلامة الناشط حمزة التريكي

أخبار ليبيا24

دانت، اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، اختطاف المدون والناشط حمزة التريكي من قبل مسلحين مجهولي الهوية اليوم الثلاثاء في مصراتة، وحمّلت لجنة حقوق الإنسان رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة مسؤولية سلامته.

اختطاف التريكي

واختطف حمزة التريكي، بعد نشر تدوينة على حسابة الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك. يتحدث فيها عن شبهات فساد لرئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة.

كما طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، في بيان لها تابعته وكالة أخبار ليبيا 24، وزارة الداخلية بالتدخل العاجل للإفراج الفوري عن التريكي.

الدبيبة

وحمّلت اللجنة مسؤولية سلامته وحياته لرئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة. واستنكرت اللجنة، حدوث مثل هذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، واعتبرتها اعتداء على الحريات العامة والحياة المدنية.

وقالت، إن اختطاف التريكي يعد تعديا على حرية الرأي والتعبير، التي يكفلها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية. وكذلك الإعلان الدستوري المؤقت.

كما طالبت اللجنة، السلطات الليبية المتمثلة في حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة بالعمل الجدي على احترام حرية الرأي التعبير. إضافة إلى ضمان حق التعبير عن الرأي لكافة الآراء والتوجهات السياسية.

انتقادات للغرياني

ووجه التريكي أكثر من مرة انتقادات لعائلة الدبيبة والشيخ الصادق الغرياني وآخرين. وقبل يومين كتب، “تيار الغرياني أصدر بيان خايف من تزوير الانتخابات. بس غاب على البيان حكم نكث العهود والوعود وحكم بعثرة أموال الدولة لمصالح شخصية. زعما ما سمعوا وما شافوا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى