صيد ثمين .. قوات الأمن تعتقل داعشي غرب ليبيا

أخبار ليبيا 24 – متابعات

ألقت أجهزة الأمن، اليوم الجمعة، القبض على إرهابي يتبع تنظيم “داعش” في مدينة صبراتة غربي البلاد.

وأعلن جهاز الأمن الداخلي إلقاء القبض على الإرهابي محمد التواتي، وهو من مواليد مدينة صبراتة، انضم لتنظيم “داعش” الإرهابي أواخر عام 2015.

وتابع الجهاز في بث مرئي عبر حسابه على “فيسبوك” أن المتهم كان مسؤولا بشكل مباشر عن الإرهابي إدريس العمروسي الذي نفذ العملية الانتحارية بفندق “كورنتيا” بالعاصمة طرابلس، منذ وصوله قادما من تونس عبر مدينة الجميل.

وأوضح أن التواتي تسلم الانتحاري العمروسي من الإرهابي التونسي، عمر بشير عمر عزالدين المسؤول عن نقل الإرهابيين عبر ليبيا وتونس. حيث تولى مسؤولية إعداده لتفيذ الهجوم وتسكينه خلال الفترة التي سبقت العملية.

وكشف الإرهابي في اعترافاته عن علاقته بالقيادي في “داعش”، عبد الله الدباشي، الذي كلفه بمهام سرية تخص التنظيم. علما بأن الدباشي كان مسؤولا عن عدد من العمليات الإرهابية داخل مدينة صبراتة.

كما أن تنظيم داعش انتشر بصبراتة بين عامي 2014 و2016. حيث أقام بها عدد من الدوواين ومراكز التدريب لعناصره  الجديدة من عدة دول أفريقية وأسيوية، إلا أن المدينة انتفضت ضد تواجد التنظيم وطردته.

وفي أبريل  2020 ، سيطرت مليشيات المنطقة الغربية على صبراتة واقتحموا سجونا كان يحتجز فيها عناصر وقيادات تنظيم “داعش”، وأطلقوا سراحهم.

وتشير تقارير أمنية أن قيادات التنظيم النشطين بليبيا، عناصر حررتها مليشيات المنطقة الغربية من سجون صبراتة في أبريل 2020.

بالإضافة إلى فلول التنظيم الفارة من الشرق البلاد وسرت، وأعداد ممن تم إطلاق سراحهم من سجن ميليشيا الردع في طرابلس.  للمشاركة في القتال ضد الجيش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى