المحقونين بالإيدز في اجتماع مع القطراني

أخبارليبيا24_متابعات

بحث النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حسين اعطيه القطراني أمس الخميس بمقر ديوان رئاسة مجلس الوزراء بمدينة بنغازي على إحتياجات المرضى المحقونين بالايدز سنة 1998م .

في حين شرح المصابين خلال الاجتماع حجم المعاناة اليومية التي يتعرضون لها. سواء نتيجة لنقص المناعة الناتج عن الإصابة أو بسبب عدم إستطاعتهم الحصول على الرعاية الصحية اللازمة بالمستشفيات. ولعدم وجود مستشفى مخصص لهم.

وعبروا المرضى عن تخوفهم الشديد من الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالإضافة الى عدم قدرتهم المادية على توفير متطلبات مكافحة المرض .

كما تقدم الحضور بالشكر للنائب الأول لما قدمه من مساعدات داعين حكومة الوحدة الوطنية للنظر في معاناتهم ومنحهم الأولوية في الرعاية الطبية .

ومن جهته أوضح النائب بأنه سيتواصل مع كل من وزير الصحة ومركز الامراض السارية والمناعة. لغرض البحث عن حلول جذرية لمشكلة تلقي الرعاية الصحية للمحقونين بالايدز. حتى يتسنى لهم التردد على المراكز المختصة للحصول على الرعاية الطبية اللازمة .

يذكر أن قضية المحقونين بالإيدز تورطت فيها خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني كانوا يعملون في مستشفى الأطفال في مدينة بنغازي

حيث اتهموا بحقن 426 طفلاً ليبياً بدم ملوث بفيروس الإيدز. استمرت القضية 8 سنوات من سنة 1999 إلى سنة 2007.

وانتهت بتسوية قضت بالإفراج عن المتهمين الستة بعد أن كان القضاء الليبي قد أصدر عليهم حكم بالإعدام. يعتقد أن ذلك تم نتيجة تدخلات وضغوطات مكثفة من قبل الاتحاد الأوروبي.

المحقونين بالإيدز في اجتماع مع القطراني
المحقونين بالإيدز في اجتماع مع القطراني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى