تغريم طبيبة بترت الساق السليمة لمريض في النمسا

فرضت محكمة نمساوية غرامة مالية على طبيبة جراحة، لبترها الساق السليمة لمريض مسنّ توفي قبل وصول القضية إلى المحكمة.

قالت الجرّاحة البالغة من العمر 43 عاماً إن أفعالها ناجمة عن “خطأ بشري”، لكن القاضي وجدها مذنبة بالإهمال الجسيم، وغرمها 2700 يورو (3060 دولاراً أميركياً)، مع تعليق نصفها، وفقاً لما قاله المتحدث باسم المحكمة الأربعاء.

قضت المحكمة أيضاً بتعويض قيمته 5 آلاف يورو، بالإضافة إلى الفائدة، لأرملة المريض الذي توفي قبل وصول القضية إلى المحكمة.

وضعت الطبيبة علامة على الساق السليمة بالخطأ لمريض يبلغ من العمر 82 عاماً لبترها قبل العملية، في مايو الماضي، في مدينة فريشتات وسط البلاد، ولاحظت ما حصل بعد يومين من إجراء الجراحة. بعد الخطأ، كان على المريض بتر الساق الثانية من فوق الركبة أيضاً.

وقالت الجرّاحة إنه كان هناك خلل في سلسلة التحكم في غرفة العمليات. وعندما سُئلت عن سبب وضعها علامة على الساق اليمنى وليس اليسرى، أجابت: “أنا فقط لا أعرف”.

وانتقلت منذ ذلك الحين إلى عيادة أخرى، ويمكنها استئناف الحكم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى