ملاحقتهم لن تتوقف..عملية نوعية للجيش الليبي في سبها تسفر عن ضبط الداعية الإرهابي “علي باكير”

أخبارليبيا24- إرهاب

نفذت وحدات من الجيش الوطني الليبي بدعم جوي من “أفريكوم” ليل الأحد عملية في أحد أحياء مدينة سبها  أسفرت عن اعتقال الداعية الجهادي علي باكير.

والإرهابي باكير موالي لتنظيم الدولة الإرهابية “داعش”، وهو شقيق محمد باكير وهم دعاة لنفس التنظيم الإرهابي الذي توفي عام 2017 بعد أسره في مصراتة.

ومنذ أن حرر الجيش الليبي عدد من المدن التي حاولت التنظيمات الإرهابية السيطرة عليها لم تتوقف أعمال الملاحقة والمطاردة لفلول هذه التنظيمات الإرهابية التي حولت حياة الليبيين إلى جحيم لايطاق.

وخلال عملية القبض على الإرهابي باكير تم القبض على عضوين آخرين في المنظمة الإرهابية وتبين لاحقًا أنهما يحملان الجنسية المصرية والباكستانية على التوالي.

وللإرهابي باكير أربعة أشقاء جميعهم ينتمون للتنظمات الإرهابية وهم محمد الذي توفي عام 2017 بعد أسره في مصراتة. وطارق داعية تابع لأنصار الشريعة قتل في القوارشة في بنغازي.

ولديه أيضًا شقيقه خالد قتل في الاشتباكات مع الجيش الوطني الليبي في طرابلس، والرابع حسام وقد أصيب في محور الصابري وهو معوق الآن.

وأكدت مصادر مطلعة أن عملية القبض تمت بعد مداهمة منزل كانوا قد استأجروه في أطراف منطقة حجارة، حيث تم إطفاء التيار الكهربائي عن المنطقة بالكامل.

وأشارت المصادر إلى أن عناصر الجيش الليبي دخلوا المنطقة مشاة على الأقدام إلى أن وصلوا للمنزل وضبط الإرهابي ورفاقه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى