سميو يوضح إمكانية اتخاذ إجراءات احترازية بعد ظهور متحور “أوميكرون”

أخبارلييا24- خاص

قال مدير إدارة التطعيمات بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض عبد الباسط سميو اليوم الإثنين. سيكون هناك إجراءات احترازية مشددة بعد ظهور المتحور الجديد “أوميكرون” .

وأوضح سميو لـ”أخبارليبيا24″ أنه لم تسجل أي وفيات بسببه في ليبيا، لذلك ستكون هناك إجراءات احترازية مشددة، خصوصاً للقادمين من الدول التي ينتشر فيه المتحور.

وأكد مدير الإدارة أن الدراسات مازالت متواصلة لمعرفة المتحور الجديد “أوميكرون” وكيفية مقاومته، وسرعة انتشاره.

وأضاف سميو، أنه خلال عمليات الرصد للمصابين في الدول التي ظهر فيها المتحور، اتضح أن اكثر الإصابات تستهدف الاعمار ما بين 20 و 40 عاماً، وفئة المدراس للاطفال.

وذكر أنه تختلف شدة الإصابة ما بين من تلقى اللقاح بجرعتين بإصابة خفيفة. ومن تلقى جرعة واحدة متوسطة، ومن لم يتلقى اللقاح فالإصابة شديدة.

وأشار سميو إلى أن سبل الوقاية هي ذاتها وتشمل التباعد والتزام سبل الوقاية المعروفة عند العطس والسعال. وغسل اليدين بالصابون وارتداء الكمامة والتعقيم المستمر.

وأكد أن الإقبال على المراكز الصحية في مختلف مدن ومناطق البلاد للتطعيم مستمر، واللقاح المتوفر حالياً بكثرة هو لقاح سينوفارم الصيني.

وأفاد مدير الإدارة أن لقاح سينوفارم هو الأفضل حاليا بين اللقاحات في مواجهة المتحور الجديد “أوميكرون”. الذي يضم بروتين شوكي يحوي أكثر من 30 طفرة.

ونوه سميو أن اللقاح يحتوي على فيروس مكتمل قد يكون أكثر فاعلية في مواجهة “أوميكرون” من غيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى