البعثة الأممية تُحذر من الأعمال التي قد تحرم الليبيين حقهم في انتخاب ممثليهم

أخبار ليبيا 24

حذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من الأعمال التي يمكن أن تحرم الليبيين من ممارسة حقهم في انتخاب ممثليهم بشكل ديمقراطي.

وقالت البعثة في بيان لها، اليوم الاثنين، أنها تتابع بقلق بالغ استمرار إغلاق محكمة استئناف سبها.

وأشارت البعثة أنها “قلقة إزاء التقارير المتزايدة عن الترهيب والتهديدات ضد القضاة والموظفين القضائيين”.

وأضافت: “ولا سيما أولئك الذين يتعاملون مع الشكاوى المتعلقة بالانتخابات، وكذلك ضد المرشحين، في عدد من المواقع في ليبيا”.

وأكدت البعثة إدانتها وبشدة لجميع الأعمال التي تهدف إلى الإضرار بنزاهة العملية الانتخابية، ومنع الليبيين من ممارسة حقوقهم الديمقراطية بأمان وكرامة.

وذكرت البعثة كافة الأطراف المشاركة في عرقلة نظام العدالة بأنهم يخضعون للمسؤولية الجنائية بموجب القانون الليبي.

مشيرة أنهم قد يخضعون لعقوبات وفقًا لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وجددت البعثة في بيانها دعوة الأطراف والسلطات المعنية لاتخاذ جميع التدابير الممكنة لتسهيل عمل النظام القضائي مع الاحترام الكامل لاستقلاله.

 وأيضا حثت جميع السلطات الأمنية ذات الصلة على ضمان المساواة في الوصول إلى الإجراءات القانونية الواجبة لجميع المرشحين وضمان سلامة وأمن القضاة وموظفي القضاء.

وجددت البعثة التزامها بإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية، وفقًا لخارطة طريق منتدى الحوار السياسي الليبي.

وعلى النحو المنصوص عليه في قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2570 (2021).

وطالبت البعثة السلطات والمؤسسات باتخاذ الخطوات اللازمة لضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

 وحذرت البعثة من أي عمل يمكن أن يؤدي إلى حرمان الليبيين من حقهم في انتخاب ممثليهم بشكل ديمقراطي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى